صورة أرشيقية للرئيس الإيراني حسن روحاني
صورة أرشيقية للرئيس الإيراني حسن روحاني

طالب محمد محدثين، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، بإدراج الرئيس حسن روحاني ووزارة الاستخبارات في حكومته على لائحة العقوبات الأميركية. 

وذكر محدثين، في بيان أعادت الحساب الرسمي لمجلس المقاومة الإيرانية تغريده، أن وزارة خارجية طهران "تسهل من تصدير الإرهاب ونشر الحروب إقليميا"، في ضوء فرض الولايات المتحدة عقوبات ضد وزير الخارجية جواد ظريف. 

وأضاف في البيان ذاته أن "دور روحاني رئيس النظام الإيراني يشكل الوجه الثاني لعملة الولي الفقيه خامنئي وهم لا يتابعون أي هدف سوى استمرار حكم الملالي العامل الرئيسي لنشر الحروب والأزمات في المنطقة". 

​​وقال محدثين في تغريدة عبر حسابه إن العقوبات بحق وزير الخارجية الإيراني تأتي بسبب "دوره في تبرير القمع والتنكيل وتصدير الإرهاب والحروب ".

​​وأضاف محدثين أن ظريف "يتفاخر" بصداقته لشخصيات مثل قائدي مليشيا حزب الله اللبناني حسن نصر الله، وفيلق القدس قاسم سليماني، مشددا على ضرورة إضافة وزارة الاستخبارات أيضا إلى قائمة الإرهاب.

 

حريق سابق بمستشفى في إيران- صورة أرشيفية.
حريق سابق بمستشفى في إيران- صورة أرشيفية.

لقي تسعة أشخاص حتفهم، صباح الثلاثاء، بحريق اندلع في مستشفى في شمال إيران، وفق ما أفاد التلفزيون الرسمي الإيراني.

واندلع الحريق الذي أصبح الآن تحت السيطرة، عند الساعة 01,30 بالتوقيت المحلي (العاشرة مساء بتوقيت غرينتش الإثنين) في مستشفى في مدينة رشت عاصمة محافظة غيلان، وقد فتح تحقيق لتحديد سببه، وفق ما أوضح التلفزيون الرسمي.

وقال رئيس جامعة غيلان للعلوم الطبية، محمد تقي أشوبي، للتلفزيون "لقي تسعة أشخاص حتفهم في هذا الحريق".

ويضم المستشفى 250 سريرا، 142 منها كانت مشغولة وقت الحريق، بحسب المصدر نفسه.

وفي نوفمبر 2023، دمر حريق هائل مركزا لإعادة تأهيل مدمني المخدرات في بلدة لانغارود في المحافظة نفسها، وأسفر عن مقتل 32 شخصا.

وفي يونيو 2020، أدى انفجار قوي ناجم عن قوارير غاز اشتعلت فيها النيران في عيادة في شمال طهران إلى مقتل 19 شخصا على الأقل.