موجغان كيشافارز (يمين)، منيرة عربشاهي (وسط)، ياسمين أرياني (يسار)
موجغان كيشافارز (يمين)، منيرة عربشاهي (وسط)، ياسمين أرياني (يسار)

حكم القضاء الإيراني على ثلاث ناشطات بالسجن لما مجموعه 55 عاما بحجة "عدم احترامهن لقوانين الحجاب الإجباري" في إيران.

وأصدر الحكم على منيرة عربشاهي وياسمين أرياني وموجغان كيشافارز، المحتجزات في سجن قرتشك الشهير في العاصمة الإيرانية.

واتهمت الناشطات بـ "التجمع والتواطؤ للعمل ضد الأمن القومي و"الدعاية ضد النظام" وكذلك "تشجيع وإعداد أسس للفساد والدعارة".

​​ووفقا لمنظمة العفو الدولية فقد تم اعتقال كل من ياسمين أرياني، والدتها منيرة عربشاهي، المعتقلة معها، وموجغان كيشافارز، بعد نشرهن مقطع فيديو في يوم المرأة العالمي.

ويظهر مقطع الفيديو، الذي انتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، الناشطات وهن يمشين من دون حجاب داخل مترو طهران، ومن ثم يقمن بتوزيع الزهور على الركاب.

​​وذكرت منظمة العفو الدولية أن النساء المحتجزات يتعرضن لضغط شديد من أجل الإدلاء باعترافات أمام كاميرات التلفزيون.

وأطلقت نساء ايرانيات حملة "الأربعاء الأبيض" وهي منصة إلكترونية شهيرة تشارك فيها الناشطات من داخل إيران مقاطع فيديو لأنفسهن خلال سيرهن في الأماكن العامة من دون ارتداء غطاء للرأس، ويعبرن عن معارضتهن لارتداء الحجاب الإلزامي، ويناقشن آمالهن من أجل حقوق المرأة.

يذكر أن المركز الإيراني للدراسات الاستراتيجية التابع لمكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني، قد كشف في تقرير له مؤخرا أن 49.8 في المئة من الرجال والنساء في إيران يعتبرون الحجاب أمرا شخصيا لا يجب على السلطات التدخل فيه.

وتحاول الإيرانيات مقاومة فرض الحجاب من خلال وضع غطاء لا يغطي الرأس كاملا والذي أسمته وسائل الإعلام الإيرانية الموالية للحكومة باسم "بد حجاب" أو الحجاب السيء، فيما تقوم أخريات بتظاهرات مناهضة للحجاب الإجباري تنتهي غالبا باعتقالهن.

المصدر: راديو فاردا

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعرب عن قلقها المتزايد جراء زيادة مخزون إيران من اليورانيوم المخصب
الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعرب عن قلقها المتزايد جراء زيادة مخزون إيران من اليورانيوم المخصب

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن "مخزون إيران من اليورانيوم المخصب يتجاوز المستوى المرخص به 27 مرة"، معربة عن "قلقها المتزايد" من جراء الزيادة، بحسب تقرير للوكالة اطلعت عليه "فرانس برس"، الاثنين.

وأشار المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافايل غروسي، إلى أن "إيران تدلي بتصريحات علنية بشأن قدراتها التقنية، مما يعزز المخاوف"، داعياً مرة أخرى طهران إلى "التعاون التام".

وارتفع مخزون إيران من اليورانيوم المخصب بشكل كبير في الأشهر الأخيرة، لتواصل تصعيدها النووي، على الرغم من نفيها رغبتها في الحصول على القنبلة الذرية. 

وبلغت مخزونات إيران بتاريخ 10 فبراير، أكثر من 27 ضعفا من المستوى المرخص به بموجب الاتفاق الدولي المبرم عام 2015، الذي ينظم أنشطة طهران النووية، مقابل رفع العقوبات الدولية.