وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف خلال حضوره لمؤتمر لمنظمة التعاون الإسلامي عام 2018
وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف خلال حضوره لمؤتمر لمنظمة التعاون الإسلامي عام 2018

نقلت وكالات أنباء إيرانية عن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن إيران تنوي المضي في "التخلص" من التزاماتها الخاصة بتطوير برنامجها النووي.

وقال ظريف "إيران ستنفذ خطوتها الثالثة في مسار خفض التزاماتها" مؤكدا أن بلاده لن تستجيب لدعوات الدول الأعضاء في مجموعة 1+4 المتمثلة في إلغاء ما أسماه "الخطوة الثالثة".

ظريف هدد في السياق باستكمال مسار التخلي عن الالتزام بالاتفاق النووي مبرزا "حرية" بلاده في تنفيذ برنامجها النووي من عدمه، في تحد جديد للمجموعة الدولية.

للتذكير، أعلنت طهران شهر يوليو المنقضي أنها ماضية في زيادة نسب تخصيب اليورانيوم، متحدية الولايات المتحدة الأميركية التي تريد منها الجلوس للتفاوض على اتفاق نووي جديد.

كما حرصة طهران على تهديد المجموعة الدولية كل حين بعودتها بقوة لتخصيب اليورانيوم مادامت قد "تحررت" في نظرها من الالتزام بالاتفاق القديم.

​​يذكر أن الولايات المتحدة فرضت الأربعاء عقوبات على وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، لتورطه في تطبيق "سياسة ودعاية نظام خامنئي العدائية"، حسب ما أعلن مسؤول رفيع بالبيت الأبيض.

​​وأوضح البيت الأبيض أن العقوبات تشمل تجميد أي أصول لظريف في الولايات المتحدة أو التي تسيطر عليها كيانات اميركية.

وأشار مسؤول إلى أن الإدارة الأميركية ستراعي التزاماتها تجاه الأمم المتحدة في التعامل مع سفر ظريف لنيويورك.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن ظريف شريك في سلوك نظام خارج عن القانون وأثرى نفسه على حساب الشعب الإيراني.

هجمات سيبرانية على موانئ إيرانية بعد شهور من اختراق ميناء بندر عباس الإيراني
جانب من ميناء بندر عباس في إيران

 ذكرت وكالة "إيرنا" الإيرانية، أن تقارير وردت، الإثنين، عن وقوع انفجار في مصفاة بندر عباس جنوبي البلاد، بعد تسرب للغاز.

وأضافت الوكالة أن "التسرب أدى إلى انفجار مكثفات غاز في المصفاة، وهي واحدة من بين أكبر المصافي في إيران"، مشيرة إلى أن "الجهات الرسمية لم تعلن تأكيدا للأمر بعد".

ولم ترد تفاصيل عن الأضرار التي لحقت بالإنتاج بسبب الانفجار أو عن وقوع قتلى أو مصابين.

وكانت مصفاة بندر عباس قد شهدت 10 يوليو الماضي، حريقًا ضخمًا، نتيجة اشتعال النيران في خزانات تحتوي على منتجات نفطية، وسط مخاوف من انفجار الخزانات القريبة.

وأعلنت شركة آفتاب لتكرير النفط، المملوكة للدولة في إيران، أن النيران اشتعلت في ثلاث خزانات للمنتجات النفطية، بمنطقة صناعية داخل مدينة بندر عباس الساحلية، الواقعة جنوب البلاد، وفق ما نشرته وكالة رويترز.