مبنى وزارة الخزانة الأميركية في العاصمة واشنطن في يوليو 2019
مبنى وزارة الخزانة الأميركية في العاصمة واشنطن في يوليو 2019

فرضت الخزانة الأميركية عقوبات جديدة على كيانات إيرانية متخصصة في الفضاء، الثلاثاء، من بينها وكالة الفضاء الإيرانية.

وشملت العقوبات بالإضافة إلى الوكالة، مركز إيران للأبحاث الفضائية ومركز أبحاث للملاحة الفضائية، وفقا لبيان من الخزانة نقلته وكالة رويترز. 

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الثلاثاء، أن هذه هي المرة الأولى التي تصنف فيها الولايات المتحدة وكالة الفضاء المدنية الإيرانية على لائحة العقوبات بسبب أنشطتها التي تعزز برنامج الصواريخ البالستية.

وشدد بومبيو على أن الولايات المتحدة لن تسمح لإيران باستخدام برنامج إطلاق الصواريخ إلى الفضاء كغطاء للمضي قدما في برامج الصواريخ البالستية.

وأوضح أن محاولة إيران إطلاق مركبة فضائية في 29 أغسطس تؤكد على حدة التهديد.

وأشار إلى أن هذه التصنيفات يجب أن تكون بمثابة تحذير للمجتمع العلمي الدولي بأن التعاون مع برنامج الفضاء الإيراني يمكن أن يسهم في تعزيز قدرة طهران على تطوير نظام توصيل الأسلحة النووية.

وتأتي العقوبات الجديدة بالتزامن مع ضغوطات مستمرة من واشنطن على طهران حول برنامجها النووي.

 

عناصر من الشرطة الإيرانية - صورة تعبيرية.
عناصر من الشرطة الإيرانية - صورة تعبيرية.

نقلت وكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية عن المدعي العام لإقليم سستان وبلوشستان، قوله إن "مخططا إرهابيا" لاستهدف سيارة شرطة، عن طريق زرع عبوة ناسفة على جانب طريق في الإقليم الواقع في جنوب شرق إيران فشل، الأربعاء، وانتهى بمقتل أحد المسلحين الذين كانا يحاولان تنفيذه.

وذكرت السلطات، أن المسلح الثاني فر من المكان وأنها لم تحدد الجماعة التي ينتميان لها. لكن من المعروف أن المسلحين يعبرون حدود إيران الشرقية لشن هجمات على قوات الشرطة.

وإقليم سستان وبلوشستان من المناطق التي تكثر فيها أعمال العنف، لا سيما من جماعة "جيش العدل" وهي جماعة سنية مسلحة تنتمي لأقلية البلوش التي تعيش في باكستان وإيران.

وفي يناير، دمرت إيران قاعدتين لجماعة جيش العدل في باكستان ردا على هجوم في ديسمبر  أسفر عن مقتل 11 من أفراد الأمن الإيرانيين.

وردت باكستان على الهجوم على الفور بشن هجمات على مسلحين انفصاليين من البلوش داخل إيران بعد ذلك بأيام قليلة.