الرئيس الأميركي دونالد ترامب في حوار مع الصحفيين بتاريخ 4 سبتمبر 2019
الرئيس الأميركي دونالد ترامب في حوار مع الصحفيين بتاريخ 4 سبتمبر 2019

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن "كل شيء ممكن"، في رد، الأربعاء، حول لقاء محتمل مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وأضاف "سنرى ماذا سيحدث".

وأشار ترامب إلى أن "إيران تريد التفاوض والتوصل لاتفاق". 

وأكد ترامب على صعوبة الأوضاع الاقتصادية على طهران، مشيرا إلى أن إيران شهدت تغييرا منذ وصوله البيت الأبيض، وقال: "الإيرانيون يمرون بأسوأ عام منذ نصف قرن وهم يريدون حل المشكلة". 

وأتت تصريحات ترامب بالتزامن مع فرض الخزانة الأميركية، الأربعاء، عقوبات على شبكة واسعة من شركات الشحن البحري وأشخاص ضالعين في تهريب النفط لـ"فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني وحزب الله لمصلحة نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وأتت هذه العقوبات بعد يوم من إعلان الخزانة الأميركية عقوبات جديدة على ثلاثة كيانات إيرانية، من بينها وكالة الفضاء الإيرانية.

وتحاول واشنطن الضغط على طهران لدفعها للحد من نشاطاتها النووية، بينما تحاول فرسنا التواسط بين الولايات المتحدة وإيران لدفع الطرفين للتفاوض بشأن الاتفاق النووي الإيراني. 

Suspected Israeli strike on Iran's consulate, adjacent to the main Iranian embassy building in Damascus
أحد شوارع العاصمة طهران حيث يسود ترقب لاحتمال شن إيران هجوما على إسرائيل

قالت شركة الخطوط الجوية النمساوية، الجمعة، وهي آخر شركة بغرب أوروبا لا تزال تسير رحلات إلى إيران، إنها ستعلق جميع رحلاتها من فيينا إلى طهران حتى 18 أبريل في ظل التوتر المتصاعد في المنطقة.

وواصلت النمسا رحلاتها لإيران لفترة أطول من شركتها الأم لوفتهانزا الألمانية نظرا لقربها أكثر إلى طهران الذي يجعل إلغاء رحلات أمرا أكثر سهولة بالنسبة لها.

وحذت النمسا في وقت سابق، الجمعة، حذو ألمانيا وحثت مواطنيها على مغادرة إيران.

وقالت الشركة النمساوية في بيان "سيتم أيضا تعديل المسارات التي تمر عبر المجال الجوي الإيراني ...إن سلامة ركابنا وأطقمنا لها الأولوية القصوى."