ناقلة النفط الإيرانية أدريان داريا 1
ناقلة النفط الإيرانية أدريان داريا 1

اتهمت الولايات المتحدة، الخميس، إيران بـ"الكذب" على الأوروبيين والمجتمع الدولي من خلال تسليمها النفط إلى سوريا بعدما تعهّدت بعدم فعل ذلك.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس "رأينا للتوّ بشكل مباشر كيف أن النظام الإيراني نكث بوعده الذي أعطاه إلى الاتحاد الأوروبي بأن السفينة، أدريان داريا 1، لن تُسلّم نفطها إلى نظام الأسد القاتل". 

وأضافت أورتاغوس في مؤتمرها الصحافي اليومي في مقر الوزارة بواشنطن "النظام الإيراني سلّم النفط إلى سوريا" و"كذب في هذا الشأن على الاتحاد الأوروبي (...) وعلى المجتمع الدولي".

ورداً على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة تملك أدلة تدعم هذا الاتهام، قالت "لن أقول هذا أمام الكاميرات إذا كان الأمر كذلك". واعتبرت أن "هذا يندرج في إطار نسيج أكاذيب النظام الإيراني منذ 40 عاما".

واحتُجزت ناقلة النفط "أدريان داريا 1" ستة أسابيع في منطقة جبل طارق البريطانية للاشتباه في أنها تنقل نفطا من إيران إلى حليفتها سوريا، في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على نظام الرئيس بشار الأسد. 

ناقلة نفط إيرانية في ميناء بندر عباس - أرشيف
"لا إعفاءات".. واشنطن تحذر كل من يشتري نفط إيران أو يتعامل مع الحرس الثوري
قالت مسؤولة أميركية لرويترز الأحد إن الولايات المتحدة ستواصل فرض عقوبات على كل من يشتري النفط الإيراني أو يتعامل مع الحرس الثوري، مضيفة أن واشنطن لن تمنح مجددا أي إعفاءات تتعلق بمشتريات النفط الإيراني

وأفرجت سلطات جبل طارق في 18 أغسطس، عن ناقلة النفط التي كانت تحمل سابقا اسم "غريس 1"، بعد تلقيها تأكيدات بأن السفينة لن تتوجه إلى بلدان خاضعة لعقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي.
 

صورة من الأقمار الاصطناعية تظهر الناقلة الإيرانية قرب ميناء طرطوس السوري
صورة من الأقمار الاصطناعية تظهر الناقلة الإيرانية قرب ميناء طرطوس السوري

قال جون بولتون مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي، الجمعة، إن أي شخص يقول إن ناقلة النفط أدريان داريا-1 لم تكن متوجهة إلى سوريا فإنه يعيش في حالة إنكار.  

 

وأضاف بولتون، في تغريدة عبر تويتر، تضمنت صورة من الأقمار الاصطناعية تظهر الناقلة الإيرانية على بعد ميلين بحريين من ميناء طرطوس السوري، أن بإمكان الولايات المتحدة إجراء محادثات مع إيران، مشددا في الوقت ذاته على أن العقوبات لن ترفع عن طهران إلا عندما تتوقف عن الكذب ونشر الإرهاب. 

كما اتهم بولتون طهران بالحرص على "تمويل النظام السوري المجرم، بدل الإنفاق على الشعب الإيراني".

وقد أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، في الثاني من الشهر الجاري، أن الناقلة الإيرانية كانت متجهة إلى مصفاة في سوريا.

وكان وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أعلن الخميس أن واشنطن لا تخطط لاحتجاز ناقلة النفط الإيرانية أدريان داريا 1، التي تقع في قلب النزاع بين طهران والقوى الغربية.

وقال إسبر لصحفيين في لندن عندما سئل عما إذا كانت هناك أي خطة لاحتجاز السفينة، "ليست لدينا خطة في الوقت الحالي للقيام بمثل هذا الشيء".