فريق استقلال طهران يتضامن مع الفتاة الزرقاء
فريق استقلال طهران يتضامن مع الفتاة الزرقاء

لا تزال قضية "الفتاة الزرقاء" تشهد تفاعلا واسعا على الساحة الإيرانية، كان آخرها ظهور لاعبي نادي "استقلال طهران" بقمصان تحية لذكراها.

وشهدت إيران خلال الأيام الماضية ردود فعل غاضبة من نجوم ومسؤولين، بعد خبر وفاة الشابة الإيرانية التي عرفت باسم "الفتاة الزرقاء"، جراء الحروق الشديدة التي تعرضت لها بعدما أشعلت النار في نفسها.

وتوفيت الشابة الإيرانية سحر خداياري الثلاثاء في المشفى، بعدما أشعلت النار في نفسها، احتجاجا على احتمالية إدانتها قضائيا بسبب دخولها إلى ستاد رياضي، بحسب موقع "راديو فردا".

وارتدى لاعبو نادي استقلال طهران لكرة القدم الذي كانت تشجعه خداياري، قمصانا سوداء مطبوعا عليها قلب أزرق وكلمة "دختر آبي" والتي تعني "الفتاة الزرقاء" بالعربية.

فريق استقلال طهران يتضامن مع الفتاة الزرقاء قبل انطلاق المباراة

أما مشجعو الفريق فقد غنوا قبل انطلاق المباراة مرددين "يجب على العالم أن يعرف، كلنا متساوون، الرجال والنساء ليسوا مختلفين.. كلنا نحب كرة القدم، أيتها الفتاة الزرقاء إن اسمك أصبح الآن مخلدا".

وكانت الفتاة ذات الـ 29 ربيعا، اعتقلت في مارس الماضي بعدما حاولت حضور مباراة كرة قدم للرجال في طهران، حيث تمنع النساء من المسابقات الرياضية الخاصة بالرجال في الأماكن العامة.

وقد أطلق سراح الفتاة لاحقا، لكن عندما توجهت إلى مكتب النائب العام في الأول من سبتمبر لاستلام هاتفها، قيل لها إن القضية لم تنته بعد، وقد تواجه السجن.

وهنا قامت الفتاة بسكب الجازولين على نفسها ثم أشعلت النار التي أحرقت نحو 90 بالمئة من جسدها، وفقا لمصدر بالمشفى، ثم توفيت بعد أيام جراء الإصابات الشديدة من الحروق.

وصف المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية تقارير الصين عن وباء الفيروس بأنها مزحة مريرة
وصفت تقارير الصين عن وباء الفيروس بأنها "مزحة مريرة"

دعا الحرس الثوري الإيراني الثلاثاء السلطات إلى اتخاذ تدابير لاسترضاء الصين بعد "التصريحات غير المسؤولة" لمسؤول صحي شكك في صحة بيانات بكين الخاصة بفيروس كورونا المستجد، وفق ما نقل موقع راديو "فاردا". 

ووصف كيانوش جاهانبور، المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية في 5 أبريل تقارير الصين عن وباء الفيروس بأنها "مزحة مريرة"، تخلق انطباعا بأن الفيروس تسبب في مرض عادي "تماما مثل الإنفلونزا مع وفيات أقل".

 وأضاف في انتقاده " إذا قالوا في الصين إنه تمت السيطرة على الوباء في غضون شهرين، فينبغي للمرء أن يفكر في ذلك حقا". 

وانضم إلى الدكتور جاهانبور عدد من المسؤولين الصحيين الآخرين في التشكيك في أمانة الصين في تقاريرها، ولكنه أثار غضب بكين وسفيرها في طهران.

 وانتقد السفير الصيني المسؤول الإيراني على تويتر، الأمر الذي أغضب العديد من الإيرانيين الذين توجهوا بدورهم إلى صفحته على تويتر للاحتجاج على ردوده "الوقحة" على الدكتور جهانبور. 

وقد أدى الحادث إلى ضجة دبلوماسية وسياسية في إيران. ويعتبر المرشد الأعلى الايراني علي خامنئي وأنصاره المتشددون أن الصين وروسيا أقرب حليفتين لايران في حربها ضد الغرب والولايات المتحدة.

واتهم الحرس الثوري عبر العدد الأخير من نشرته الرسمية "صبح صادق" جاهانبور بالإساءة إلى "حكومة الصين" بـ "تصريحاته غير الخبيرة" ووضع العلاقات مع الصين في خطر.

 وفي تغريدة ترد على المتحدث باسم وزارة الصحة ضد الصين، أشاد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سيد عباس موسوي في 5 أبريل بحكومة وشعب الصين على "قيادة الطريق في قمع الفيروس ومساعدة الدول بسخاء في جميع أنحاء العالم.".

وانتقد بعض المشرعين الأربعاء بشكل غير مباشر موقف الحرس الثوري حول هذا الأمر بتوبيخهم لوزارة الخارجية، ووصفوا تصرف السفير الصيني بأنه ضد الأعراف الدبلوماسية.

وعاودت رسالة المشرعين إلى وزير الخارجية جواد ظريف تكرار الاتهامات بأن البيانات التي نشرتها الصين ضللت الدول الأخرى في نهجها تجاه الفيروس.