الاستاذة الجاامعية كيلي مور  وهي استرالية معتقلة في إيران
الاستاذة الجاامعية كيلي مور وهي استرالية معتقلة في إيران

أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية في إيران غلام حسين إسماعيلي أن الجمهورية الإسلامية وجهت اتهامات بالتجسس لثلاثة أستراليين معتقلين لديها، وفق ما نقلت عنه وكالة "تسنيم" الإخبارية.

وأفاد إسماعيلي بأنه يشتبه أن اثنين من الأستراليين استخدما طائرة مسيرة لالتقاط صور لمواقع عسكرية بينما اتهم الثالث بالتجسس لصالح دولة أخرى.

وتعد تصريحات إسماعيلي أول تأكيد رسمي إيراني بأنهم اعتقلوا بعدما تحدثت عائلاتهم عن توقيفهم في الجمهورية الإسلامية.

وأفادت العائلات بأن الثلاثة هم جولي كينغ وصديقها مارك فيركن وهما رحالان يوثقان تفاصيل رحلاتهما على مدونة والثالثة هي كايلي مور غيلبرت وهي أستاذة محاضرة في جامعة ملبورن.

وأكد إسماعيلي أن الأنباء عن اعتقال ثلاثة أستراليين "صحيحة"، بحسب تسنيم، مضيفا أن المسألة متعلقة بقضيتين منفصلتين.

ونقلت الوكالة عنه قوله إن "إحدى القضيتين تتعلق بالتقاط شخصين لصور مواقع عسكرية ولمناطق يحظر (تصويرها) لدينا".

وأضاف أنه تم العثور على الصور مخزنة في الطائرة المسيرة التي كانا يستخدمانها.

وأما القضية الثانية فتتعلق باتهام شخص بـ"التجسس لصالح دولة أخرى"، بحسب إسماعيلي.

وأضاف أنه "تم توجيه اتهامات جنائية في القضيتين وهم بانتظار محاكمتهم".

وأفادت أستراليا أنها تقدم مساعدة قنصلية للمعتقلين الثلاثة.

وأشارت وزيرة الخارجية الأسترالية ماريز باين إلى عدم وجود "أي سبب" للاعتقاد بأن توقيفهم مدفوع سياسيا. 

المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قلق بشأن وضع السجون في إيران بعد تفشي فيروس كورونا
المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قلق بشأن وضع السجون في إيران بعد تفشي فيروس كورونا

أعرب المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان روبرت كولفيل, الجمعة, عن قلقه بشأن وضع السجناء في إيران بعد تقارير حول اضطرابات أثارتها المخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد في سجونها.

وأوردت وسائل إعلام إيرانية تقارير عن اضطرابات في عدة سجون، وهروب جماعي من منشأة في غرب البلاد، رغم الإفراج المؤقت عن حوالي 100 ألف سجين.

وقال كولفيل في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت في جنيف: "مثلما ترون في إيران وبعض الدول الأخرى، نرى أعمال شغب، وسجناء خائفين، يشعرون بالقلق بسبب فقدان الاتصال بشكل كبير مع أفراد أسرهم وغير ذلك. وبالتالي هناك قضايا كثيرة للغاية تتعلق بهذا الأمر".

وإيران واحدة من الدول التي تضررت بشدة من الفيروس. وقال متحدث باسم وزارة الصحة إن إجمالي وفيات كورونا زاد الجمعة إلى 3294 بعد وفاة 134 شخصا بالمرض خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأوضح كولفيل: "زادت إيران (...) عدد المفرج عنهم، ولو بشكل مؤقت، إلى حوالي 100 ألف يمثلون حوالي 40 في المئة من إجمالي المساجين في البلاد".

وأضاف: "نشعر بالألم لوفاة مذنب قاصر بعد تعرضه للضرب المبرح، على ما أفادت التقارير، على أيدي ضباط الأمن... كان السجناء يحتجون على ظروف السجن وعدم إفراج السلطات عنهم مؤقتا وسط وباء كوفيد-19".