بقايا الصواريخ والطائرات المسيرة التي استهدفت منشأتي أرامكو حيث عرضتها وزارة الدفاع السعودية في مؤتمر صحفي
بقايا الصواريخ والطائرات المسيرة التي استهدفت منشأتي أرامكو حيث عرضتها وزارة الدفاع السعودية في مؤتمر صحفي

قالت وزارة الدفاع السعودية الأربعاء في مؤتمر صحفي، إن الصواريخ والطائرات المسيرة التي أطلقت وأصابت منشآت أرامكو هي أسلحة إيرانية الصنع.

وأضاف العقيد الركن تركي المالكي في المؤتمر، أن إيران استخدمت 25 طائرة مسيرة وصاروخا في الهجوم الذي استهدف المنشآت النفطية بمنطقتي البقيق والخريصي.

وكان هجوم قد أطلق في 14 سبتمبر استهدف منشآت ومعامل شركة أرامكو السعودية في منطقة خريص وبقيق شرق المملكة، مسفرا عن حرائق تمت السيطرة عليها.

بقايا الصواريخ والطائرات المسيرة التي استهدفت منشأتي أرامكو حيث عرضتها وزارة الدفاع السعودية في مؤتمر صحفي

 

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع إن الهجوم قد "أتى من الشمال بلا شك ومدعوم من إيران"، لافتا إلى صعوبة قدوم الصواريخ والطائرات من الحدود اليمنية لبعد المسافة وقصر مدى الأسلحة.

وقد عرض المالكي بعض بقايا هذه الأسلحة، مشيرا إلى وجود صاروخ سليم سقط من دون أن يصيب الهدف، ولا يزال يحمل الرأس التفجيري.

وكشفت المتحدث عن استخدام إيران لطائرات مسيرة من طراز "دلتا وينغ"، بالإضافة إلى صواريخ كروز من طراز "يا علي" والتي كشف عنها الحرس الثوري الإيراني في فبراير الماضي.

بقايا الصواريخ والطائرات المسيرة التي استهدفت منشأتي أرامكو حيث عرضتها وزارة الدفاع السعودية في مؤتمر صحفي

 

ولفت المتحدث إلى أن "أذرع إيران" حاولت تصوير الهجوم على أنه انطلق من اليمن، وقد كرست إيران جهود كثيفة لترويج هذه الرواية.

وقال المالكي إن الأضرار التي لحقت بالمنشأة بجانب الأدلة التي تم جمعها من موقع الهجوم، تشير إلى القدرات النوعية ودقة هذه الأسلحة.

تعد إيران من بين الدول الأكثر تضررا بالعالم جراء الوباء كورونا
تعد إيران من بين الدول الأكثر تضررا بالعالم جراء الوباء كورونا

أعلنت السلطات الإيرانية الثلاثاء تسجيل 141 وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 2898 حالة في البلد الذي يعد من بين الدول الأكثر تضررا بالعالم جراء الوباء. 

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور إن 3111 إصابة إضافية سجلت خلال 24 ساعة ما يعني أن الحصيلة الإجمالية للإصابات باتت 44606 إصابات. 

وأشار إلى أن 3703 أشخاص ممن هم في المستشفيات حالتهم حرجة في حين شفي 14656 شخصا.

وبعدما تجنبت في الأسابيع الأولى فرض تدابير عزل أو حجر، منعت الحكومة الإيرانية في 25 مارس التنقل بين المدن. وقد يتم تمديد العمل بهذا التدبير الذي دخل حيز التنفيذ في 27 مارس ويستمر تطبيقه حتى 8 أبريل. 

ودون فرض الحجر بشكل رسمي، دعت السلطات السكان إلى البقاء في بيوتهم "قدر الإمكان". 

وكرر الرئيس حسن روحاني الثلاثاء الدعوات إلى السكان للبقاء في بيوتهم، مشيرا إلى أن الحدائق العامة في البلاد ستكون مغلقة الأربعاء يوم "سيزده بدر" أو "عيد الطبيعة" الذي يحتفل به الإيرانيون بنزهات في الحدائق وخارج المدن، وهو اليوم الثالث عشر من عيد النوروز. 

ودعا روحاني السكان إلى "ترك التقاليد لوقت آخر"، محذرا من معاقبة المخالفين بغرامات مالية. 

وأمرت لجنة مكافحة فيروس كورونا المستجد وقف نشر الصحف ورقيا حتى 8 أبريل، داعية وسائل الإعلام إلى اعتماد البث عبر الإنترنت، وفق ما أفادت وكالة أنباء "إرنا" الرسمية. 

وقالت اللجنة إن "نشر الصحف ووسائل الإعلام الأخرى يستدعي عمل صحفيين ومطابع وموزعين، ما يرفع من خطر نشر المرض". 

وأصيب بفيروس كورونا المستجد العديد من المسؤولين الحكوميين والشخصيات العامة وتوفي بعضهم. 

وأعلن متحدث باسم البرلمان الثلاثاء أن 23 نائبا على الأقل من أصل 290 في مجلس الشورى الإيراني مصابون بالفيروس.