تجددت الاشتباكات في الاحواز على خلفية اتهام سكان المنطقة للسطات بقتل شاعر عربي معروف
تجددت الاشتباكات في الاحواز على خلفية اتهام سكان المنطقة للسطات بقتل شاعر عربي معروف

تجدد الاحتجاجات الجمعة في محافظة خوزستان الإيرانية ذات الكثافة السكانية العربية، وخاصة في العاصمة الأحواز، وفقا لناشطين.

ونشر ناشطون مقاطع فيديو على تويتر تظهر أعدادا من المحتجين تجوب الشوارع، وأكدوا أن السلطات اشتبكت مع المتظاهرين واعتقلت عددا منهم.

وتأتي هذه التطورات بالتزامن مع انطلاق موجة احتجاجات ليلية مساء الخميس ووقوع هجمات على محطات وقود في عدة مناطق إيرانية، بعد قرار الحكومة تقنين ورفع أسعار البنزين.

وعمت مظاهرات واسعة أكبر المناطق العربية في إيران، الأحد والاثنين، بعد اتهامات للنظام في طهران باغتيال الشاعر العربي حسن الحيدري، عبر تسميمه.

وحسن حيدري، هو شاعر عربي اعتقل العام الماضي ثم أطلق سراحه بكفالة، قبل أن يتعرض للاغتيال في مستشفى الشفاء من جراء جرعة عالية السمية الأحد.

وردد المحتجون شعارات مناوئة للنظام الإيراني، مطالبين في نفس الوقت بوقف الاعتقالات التعسفية، والتضييق الثقافي الذي يشمل منع ارتداء الزي العربي، والدراسة باللغة العربية.

وزادت العقوبات الدولية من المشكلة مع القيود على استيراد المعدات لإصلاح وتحديث المنشآت النفطية.

وتواجه إيران أزمة اقتصادية بعد أن أعادت الولايات المتحدة فرض العقوبات عليها إثر انسحابها عام 2018 من الاتفاق النووي.

وصرح الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الثلاثاء الماضي بأن بلاده تعيش "أصعب أوقاتها" منذ عقود.

لم يعرف وقت تسجيل الفيديوولا سبب بكاء القائدين في الحرس الثوري
لم يعرف وقت تسجيل الفيديوولا سبب بكاء القائدين في الحرس الثوري

نشر مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي، الجمعة، مقطع فيديو قديما يجمع قائد فيلق القدس الإيراني القتيل قاسم سليماني ومحمد باقر قاليباف الذي انتخب مؤخرا رئيسا لمجلس النواب الإيراني الجديد، وهما يبكيان ما تسبب بانتقادات من المغردين على "الحركات التمثيلية".

وفي تغريدة على تويتر، نشر الصحفي الإيراني محمد مجيد الأحوازي الفيديو قائلا: "قاسم سليماني يبكي في أحضان الجنرال قاليباف رئيس البرلمان الإيراني الجديد."

ويظهر الرجلان في حالة بكاء هيستيري، ولم يعرف توقيت تسجيل هذا الفيديو، ولا المناسبة التي التقط فيها وجمع بين القياديين البارزين في الحرس الثوري الإيراني.

وانتقد مغردون بكاء سليماني وقاليباف، فقال أحدهم: " عجيب أن الوحوش لديها مشاعر."

فيما اعتبر آخر أن هذه الدموع هي "دموع تماسيح". فسليماني كان مسؤولا عن سفك دماء كثير من العراقيين والسوريين.

وعلق آخر على التغريدة قائلا إن التمثيل واضح فماذا يمكن أن نقول.

وقتل سليماني بغارة في الثالث من يناير الماضي لطائرة أميركية من دون طيار قرب مطار بغداد مع القيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس.

وانتُخب الجنرال قاليباف الذي تلاحقه تهم بالفساد ليكون رئيسا لمجلس النواب الإيراني يوم الخميس. 

وكان قاليباف أول جنرال في الحرس الثوري الإيراني، يصبح عمدة للعاصمة الإيرانية طهران. وبات اليوم أول جنرال يتولى رئاسة مجلس النواب، وأول ضابط في الحرس الثوري يقود إحدى السلطات الثلاث في البلاد.

ومع صعوده إلى رئاسة المجلس، بات من شبه المؤكد أن أيا من قضايا الفساد المرتبطة به وبعائلته وربما بأصدقائه، لن تشهد أي تطور في ملفاتها. رغم أنه على مدى 15 عاما مضت لم تقم أي جهة بمتابعة تلك القضايا ولم يتم استدعاء أي أحد بخصوصها إلى المحكمة.