قوات الأمن تفرق متظاهرين إيرانيين
قوات الأمن تفرق متظاهرين إيرانيين | Source: Courtesy Image

أكدت مصادر إيرانية، السبت، مقتل شخص وإصابة آخرين في مدينة سيرجان خلال الاحتجاجات المنددة برفع أسعار الوقود.

ونقلت وكالة الأنباء الطلابية (إيسنا) شبه الرسمية عن حاكم مدينة سيرجان بالإنابة محمد محمود آبادي تأكيده مقتل الشخص دون أن يذكر أسباب الوفاة.

وكان موقع "إيران إنترناشيونال" قال إن المتظاهر قتل على يد القوات الأمنية يوم الجمعة.

واندلعت احتجاجات واسعة صباح السبت في مختلف المدن الإيرانية على قرار الحكومة رفع أسعار الوقود بنسبة 50 بالمئة.

وشملت المظاهرات مدن مشهد وبيرجند والأحواز وعبدان وخرمشهر وماهشهر وشيراز وبندر عباس.

وعمد محتجون إيرانيون إلى تعطيل حركة السير في شوارع رئيسية في طهران عبر إيقاف سياراتهم في الشوارع مما تسبب بأزمة سير خانقة.

وأضرم محتجون إيرانيون غاضبون من رفع أسعار الوقود، النار في المصرف الوطني في مدينة بهبهان جنوب غربي إيران، يوم السبت.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصورا للاحتجاجات، التي قتل فيها متظاهر على يد القوات الأمنية في مدينة سيرجان وسط البلاد.

ترامب ينتقد أداء الحكام الديمقراطيين في وجه أعمال العنف خلال الاحتجاجات
ترامب ينتقد أداء الحكام الديمقراطيين في وجه أعمال العنف خلال الاحتجاجات

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس إفراج إيران عن العسكري السابق في البحرية الأميركية مايكل وايت، مضيفاً أنّه سيعود إلى عائلته "قريباً جداً".

وكتب ترامب في تويتر أنّ وايت "على متن طائرة سويسرية غادرت لتوها المجال الجوي الإيراني. نتوقع أن يعود إلى منزله بجانب عائلته في الولايات المتحدة قريباً جداً".

وكانت أسرة وايت، الذي اعتقلته إيران عام 2018، قالت في بيان إن طهران أطلقت سراحه وهو في طريق عودته للوطن.

وأفرجت السلطات الإيرانية عن وايت، وهو محارب قديم في البحرية الأميركية، من السجن في منتصف مارس ، لكنه كان محتجزا في إيران تحت الوصاية السويسرية لأسباب طبية.

ودعت كلا الدولتين إلى إطلاق سراح السجناء بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. 

وإيران هي أشد دول الشرق الأوسط تضررا من الفيروس، في حين سجلت الولايات المتحدة أكبر عدد من الوفيات والإصابات في العالم.