احتجاجات إيران
احتجاجات إيران | Source: Courtesy Image

نشر ناشط إيراني مقطع فيديو قال إنه لمتظاهرين في خوزستان وهم يهتفون بشعارات وطنية تؤكد على رفضهم تدخل حكومتهم في شؤون الدول الأخرى في المنطقة.

ويردد المتظاهرون في المقطع بحسب الناشط: "لا غزة (حماس) لا لبنان (حزب الله). أنا أضحي بحياتي لإيران".

وقال الناشط إن الإيرانيين "ليسوا على خلاف مع الشعوب ولكن مع وكلاء النظام وتدخله الخبيث" في الدول الأخرى.

وتدفع إيران لهؤلاء الوكلاء مئات ملايين الدولارات، في حين يعاني الإيرانيون في الداخل جراء سياسات نظامهم وفساد المسؤولين.

الناشطة الإيرانية المقيمة في واشنطن ماسيح علي نجاد أيضا نشرت مقطع فيديو آخر لمتظاهرين يقولون: "من قال إن أميركا عدونا. عدونا يوجد هنا (في إيران)":

وكانت الناشطة الإيرانية قد أشارت في حوار سابق مع موقع الحرة إلى حدوث تحول في مسألة خوف الإيرانيين من النظام قائلة: "من قبل كان الناس يخشون الحكومة، أما الآن فقد أصبحت الحكومة هي التي تخاف الناس".

وتشهد عدة مدن إيرانية منذ الجمعة احتجاجات على إعلان الحكومة المفاجىء عن زيادة كبيرة في أسعار الوقود.

وقالت الوكالة الرسمية (إرنا) السبت إن تظاهرات "كبيرة" خرجت في مدينة سيرجان (وسط) حيث "هاجم أشخاص مستودعا للوقود في المدينة وحاولوا إحراقه"، قبل أن تتدخل الشرطة لمنعهم.

وشملت الاحتجاجات مدنا أخرى مثل مشهد وبيرجند والأحواز وعبدان وخرمشهر وماهشهر وشيراز وبندر عباس.

وكانت الحكومة قد أقرت الجمعة تقنين توزيع البنزين ورفعت أسعاره بنسبة 50 في المئة وأكثر.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصورا للاحتجاجات، التي قتل فيها متظاهر على يد القوات الأمنية في مدينة سيرجان وسط البلاد.

 


 

 

 

 

 

 

ترامب ينتقد أداء الحكام الديمقراطيين في وجه أعمال العنف خلال الاحتجاجات
ترامب ينتقد أداء الحكام الديمقراطيين في وجه أعمال العنف خلال الاحتجاجات

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس إفراج إيران عن العسكري السابق في البحرية الأميركية مايكل وايت، مضيفاً أنّه سيعود إلى عائلته "قريباً جداً".

وكتب ترامب في تويتر أنّ وايت "على متن طائرة سويسرية غادرت لتوها المجال الجوي الإيراني. نتوقع أن يعود إلى منزله بجانب عائلته في الولايات المتحدة قريباً جداً".

وكانت أسرة وايت، الذي اعتقلته إيران عام 2018، قالت في بيان إن طهران أطلقت سراحه وهو في طريق عودته للوطن.

وأفرجت السلطات الإيرانية عن وايت، وهو محارب قديم في البحرية الأميركية، من السجن في منتصف مارس ، لكنه كان محتجزا في إيران تحت الوصاية السويسرية لأسباب طبية.

ودعت كلا الدولتين إلى إطلاق سراح السجناء بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. 

وإيران هي أشد دول الشرق الأوسط تضررا من الفيروس، في حين سجلت الولايات المتحدة أكبر عدد من الوفيات والإصابات في العالم.