وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف
وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف

عقد السناتور الديمقراطي، كريس ميرفي، من ولاية كونيتيكت، وأعضاء ديمقراطيون آخرون في مجلس الشيوخ، "اجتماعا سريا" مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال مؤتمر الأمن في ميونيخ، وفقا لمصدر من الوفد الفرنسي في المؤتمر.

ونقلت صحيفة "ذي فيديراليست"، الأميركية، عن مصدرها في القمة، ان اللقاء دام لفترة ليست بالقصيرة، لكن لم تكشف أي تفاصيل عن فحوى اللقاء، ما عدى وصفه بـ"السري".

ولم يعلن وفد الأعضاء الديمقراطيون عن الاجتماع، عقب القمة المنتهية آخر الأسبوع الماضي، كما لم يرد مكتب السيناتور الديمقراطي، ميرفي، على الاتصالات الهاتفية المتكررة للتعليق على اللقاء، تورد الصحيفة الأميركية. 

"كارثة الطائرة الأوكرانية"..بعد ضغوط، إيران ترضخ لدعوات تسليم الصندوقين الأسودين
منظمة إيرانية تكشف كيف تعمد النظام إسقاط الطائرة الأوكرانية
مع مرور أربعين يوما على إسقاط الطائرة الأوكرانية، اتهمت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة النظام الإيراني بتعمد قصف الطائرة الأوكرانية المنكوبة، التي أسقطها صاروخ إيراني في طهران بعد دقائق من إقلاعها، وأدى إلى مقتل 176 شخصا كانوا على متنها.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية، للصحيفة، ان وزارة الخارجية ليست على علم بأي لقاءات جانبية مع مسؤولين ايرانيين يشارك فيها مورفي.

وقبل "الاجتماع السري"، تحدث كل من ميرفي وظريف علناً خلال جلسة استمرت ساعتين حول سياسة الشرق الأوسط، حيث انتقد كل من ميرفي وظريف بشدة السياسة الأميركية إزاء إيران، خاصة ما تعلق بالعقوبات الاقتصادية، بحسب الصحيفة.

هذا، وفي فبراير 2017، طالب السيناتور الديمقراطي، كريس ميرفي، بإجراء تحقيقات مع مستشار الأمن القومي، مايك فلين، لأنه "أجرى مكالمة هاتفية مع نظيره في روسيا".

وقال حينها ميرفي في عام 2017 بعد نشر تسريبات مجهولة لمكالمة فلين الهاتفية مع السفير الروسي سيرغي كيسيلاك: "أي جهد لتقويض السياسة الخارجية لأمتنا - حتى خلال الفترة الانتقالية - قد يكون غير قانوني ويجب أن يؤخذ على محمل الجد".

كما انتقد بشدة الرسالة المفتوحة التي أرسلها بعض أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين إلى القادة الإيرانيين خلال حملة إدارة أوباما للتوصل إلى اتفاق نووي.

كريستيان ويتون، كبير مستشاري وزارة الخارجية السابق في إدارتي ترامب وجورج بوش الإبن قال :"أي اجتماع لمسؤولين أميركيين، لم يكن بإذن من الرئيس أو وزير الخارجية، فإن إجرائه، يرسل إشارات متباينة إلى خصومنا".

ويرحب مؤتمر ميونيخ للأمن، وهو منتدى سنوي بشأن السياسة الأمنية الدولية، بمئات من زعماء العالم في فبراير من كل عام.

وشهد مؤتمر هذا العام نقاشاً قوياً حول سياسات الأمن الدولي، وكان من بين أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين الآخرين في المؤتمر، السناتور روبرت مينينديز من نيوجيرسي وكريس فان هولن من ولاية ماريلاند. كما حضر السناتور السابق جون كيري من ولاية ماساتشوستس.

 العدد الحقيقي لضحايا كورونا في إيران أعلى بكثير على الأرجح من الأرقام التي تعلنها السلطات
العدد الحقيقي لضحايا كورونا في إيران أعلى بكثير على الأرجح من الأرقام التي تعلنها السلطات

في الوقت الذي تتحدث تقارير السلطات الإيرانية عن تسجيل 35 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد، تظهر بيانات جمعها راديو فاردا أن 66657 شخصا حتى الآن أدخلوا إلى المستشفى أو فرض عليهم الحجر الصحي في محافظات البلاد الـ31 بسبب ظهور أعراض كوفيد-19 عليهم.

وتشير ذات البيانات إلى أن 4298 شخصا لقوا مصرعهم بسبب الفيروس، في حين تبلغ الحصيلة وفق الأرقام الرسمية حوالي 2500 وفاة.

ويشدد مسؤولو وزارة الصحة الإيرانية على أن بياناتهم تستند إلى اختبارات كشف الفيروس  التي يتم إجراؤها، ويستبعدون أولئك الذين لديهم أعراض سريرية للمرض لكن لم يخضعوا لاختبارات الكشف عن الفيروس. ونظرا لعدم توفر عدد كاف من الاختبارات، فقد يؤدي ذلك إلى إبقاء الأرقام منخفضة إلى حد كبير.

جانب من حديقة أغلقتها السلطات في طهران بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد

بيانات راديو فاردا تستند إلى الأرقام التي قدمتها الحكومة المركزية والجهات المحلية، إلى جانب عدد الأشخاص الذين ظهرت عليهم أعراض المرض في جميع أنحاء البلاد.

ويقول راديو فاردا إن البيانات التي جمعها تقدير متحفظ للغاية، مشيرا إلى أن العدد الحقيقي للضحايا قد يكون أعلى بكثير. وتشير البيانات إلى أن معظم ضحايا كورونا المستجد،  من محافظات أصفهان وغيلان ومازندران وجولستان وخراسان رضوي وطهران وقم.

أحد عناصر الحرس الثوري يعقم سيارة في طهران

ولا تزال الحكومة الإيرانية مترددة في نشر عدد الحالات لكل محافظة. لكن العديد من أعضاء البرلمان أشاروا مرارا وتكرارا إلى أن البيانات التي قدمتها وزارة الصحة أقل بكثير من الرقم الحقيقي للضحايا.

مستشار الرئيس الإيراني، حسام الدين آشنا، غرد على تويتر في الآونة الأخيرة، بأن حسن روحاني  أمر وزارة الصحة بمراجعة أسلوبها ونشر عدد الأشخاص الذين ظهرت عليهم أعراض مرتبطة بالفيروس، حتى من دون الخضوع لاختبار. وقد تجاهلت الوزارة الأمر حتى الآن.

نقل جثمان الصحافي عبد الله زافيه الذي توفي جراء إصابته بكوفيد-19، قبيل دفنه في مقبرة في طهران

وعلى الرغم من عدم نشر المسؤولين حصيلة من أصيبوا بكورونا المستجد في محافظة طهران، إلا أن الوثائق التي تلقاها راديو فاردا تشير إلى أن المسؤول الأعلى المكلف بمكافحة الفيروس في المحافظة، علي رضا زالي، كشف في جلسة برلمانية حضرها نائب رئيس الجمهورية إسحاق جهانغيري،  أن 23 ألف شخص في المحافظة أدخلوا إلى المستشفى بسبب مضاعفات تنفسية، بينهم 70 في المئة يعانون من كوفيد-19.

إيرانيان يضعان كمامتين في أحد شوارع طهران. ووسط الانتشار الواسع لكوفيد-19 في إيران لا تقدم السلطات أرقاما دقيقة عن الإصابات والوفيات

واستنادا إلى بيانات راديو فاردا، فقد تم إدخال 16100 شخص إلى المستشفى في الشهر الماضي في طهران، فيما توفي ما لا يقل عن 826 جراء المرض في المحافظة.