جنود إسرائيليون قرب الحدود مع سوريا
جنود إسرائيليون قرب الحدود مع سوريا

أعلن الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء، إنشاء هيئة جديدة تتولى جهود تخطيط ومتابعة الاستراتيجية العسكرية وتخطيط المعركة لمواجهة إيران.

وقال المتحدث باسم الجيش أفيخاي أدرعي في تغريدات على تويتر "نظرا للتهديد المتصاعد من إيران سيتم إنشاء هيئة جديدة لمتابعة موضوعيْن جديديْن: تخطيط ومتابعة الاستراتيجية العسكرية وتركيز النشاطات لبلورة وتخطيط المعركة في مواجهة الجبهة الإيرانية".

وأوضح أن التغييرات تعود إلى "الحاجة لتوجيه عملية بناء القوة متعددة الأذرع والتي أصبحت أكثر تعقيدا وفي المقابل تعميق الاستراتيجية العسكرية عامة وفي الجبهة الإيرانية خاصة".

وقال إن رئيس الأركان الجنرال أفيق كوخافي أقر التغييرات في هيئة الأركان، وإن وزير الدفاع نفتالي بينيت وافق عليها.

ويأتي الإعلان بعد أيام عن كشف إسرائيل عن خطة لشراء وتطوير "أعداد كبيرة" من الطائرات المسيرة بهدف رفع تفوقها العسكري أمام أعدائها، إيران وحلفائها، والقيام بعمليات في مناطق حضرية.

وصادق وزير الدفاع في 14 فبراير، على الخطة الممتدة بين 2020 و2024.

وقال رئيس الأركان في بيان، إن الخطة "ستحسن قوة الفتك لدى الجيش على صعيد الدقة وخفض مدد العمليات" العسكرية.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس "نريد توسيع الفجوة بين قدراتنا وقدرات أعدائنا"، وذلك على الصعيد الدفاعي كما هو الحال مع المنظومات المضادة للدرونز، ولكن أيضا على الصعيد الهجومي مع تطوير طائرات مسيرة قادرة على تنفيذ ضربات في "مناطق حضرية".

ومنذ اندلاع النزاع في سوريا عام 2011، شن الجيش الإسرائيلي سلسلة من الغارات هناك استهدفت بشكل أساسي مواقع للجيش السوري وأهدافا إيرانية وأخرى لحليفها حزب الله اللبناني. 

وتؤكد إسرائيل أنها ستواصل تصديها لما تصفه بمحاولات إيران لترسيخ وجودها العسكري في سوريا وإرسال أسلحة متطورة إلى حزب الله. 

 

تعد إيران من بين الدول الأكثر تضررا بالعالم جراء الوباء كورونا
تعد إيران من بين الدول الأكثر تضررا بالعالم جراء الوباء كورونا

أعلنت السلطات الإيرانية الثلاثاء تسجيل 141 وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 2898 حالة في البلد الذي يعد من بين الدول الأكثر تضررا بالعالم جراء الوباء. 

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور إن 3111 إصابة إضافية سجلت خلال 24 ساعة ما يعني أن الحصيلة الإجمالية للإصابات باتت 44606 إصابات. 

وأشار إلى أن 3703 أشخاص ممن هم في المستشفيات حالتهم حرجة في حين شفي 14656 شخصا.

وبعدما تجنبت في الأسابيع الأولى فرض تدابير عزل أو حجر، منعت الحكومة الإيرانية في 25 مارس التنقل بين المدن. وقد يتم تمديد العمل بهذا التدبير الذي دخل حيز التنفيذ في 27 مارس ويستمر تطبيقه حتى 8 أبريل. 

ودون فرض الحجر بشكل رسمي، دعت السلطات السكان إلى البقاء في بيوتهم "قدر الإمكان". 

وكرر الرئيس حسن روحاني الثلاثاء الدعوات إلى السكان للبقاء في بيوتهم، مشيرا إلى أن الحدائق العامة في البلاد ستكون مغلقة الأربعاء يوم "سيزده بدر" أو "عيد الطبيعة" الذي يحتفل به الإيرانيون بنزهات في الحدائق وخارج المدن، وهو اليوم الثالث عشر من عيد النوروز. 

ودعا روحاني السكان إلى "ترك التقاليد لوقت آخر"، محذرا من معاقبة المخالفين بغرامات مالية. 

وأمرت لجنة مكافحة فيروس كورونا المستجد وقف نشر الصحف ورقيا حتى 8 أبريل، داعية وسائل الإعلام إلى اعتماد البث عبر الإنترنت، وفق ما أفادت وكالة أنباء "إرنا" الرسمية. 

وقالت اللجنة إن "نشر الصحف ووسائل الإعلام الأخرى يستدعي عمل صحفيين ومطابع وموزعين، ما يرفع من خطر نشر المرض". 

وأصيب بفيروس كورونا المستجد العديد من المسؤولين الحكوميين والشخصيات العامة وتوفي بعضهم. 

وأعلن متحدث باسم البرلمان الثلاثاء أن 23 نائبا على الأقل من أصل 290 في مجلس الشورى الإيراني مصابون بالفيروس.