تم تسجيل حالتي وفاة وثلاث إصابات بفايروس كورونا المستجد في إيران
مواطنين في إيران عقب إعلان حالة وفاة بسبب كورونا

أعلنت الكويت، مساء السبت، وصول أول رحلة جوية ضمن عملية لإجلاء الكويتيين من إيران، إثر تسجيل حالتي وفاة وحالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد. 

وقال مدير الإدارة العامة للطيران المدني الكويتية، عبد العزيز الفوزان، في تصريح لوكالة أنباء الكويت (كونا). إن أول رحلة، من أصل 5 رحلات خُصصت لتنفيذ عملية الإجلاء، وصلت مطار الكويت الدولي، مساء السبت، وعلى متنها 130 راكبًا. 

وأعلنت الإدارة الكويتية وقف جميع الرحلات المغادرة إلى إيران والقادمة منها في الوقت الراهن، بناء على تعليمات وزارة الصحة.

وقالت الخطوط الجوية الكويتية، عبر حسابها بــ"تويتر" في وقت سابق السبت، إنها بدأت تشغيل عدد من الرحلات الخاصة لإجلاء ما يزيد عن 700 مسافر من مدينة مشهد الإيرانية، بعد توقف الرحلات المنتظمة إلى إيران.

وأعلنت إيران، الجمعة، تسجيل حالتي وفاة و11 إصابة مؤكدة بفيروس "كورونا". 

وسُجلت في العالم حتى السبت ألفين و362 حالة وفاة و77 ألفًا و916 إصابة، معظمها في الصين؛ بحسب محصلة لوكالة "أسوشييتد برس".

وجددت منظمة الصحة العالمية، السبت، مناشدتها دول العالم لجمع 675 مليون دولار لمواجهة الفيروس، خاصة في الدول التي تعاني من إمكانات طبية ضعيفة.

المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قلق بشأن وضع السجون في إيران بعد تفشي فيروس كورونا
المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قلق بشأن وضع السجون في إيران بعد تفشي فيروس كورونا

أعرب المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان روبرت كولفيل, الجمعة, عن قلقه بشأن وضع السجناء في إيران بعد تقارير حول اضطرابات أثارتها المخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد في سجونها.

وأوردت وسائل إعلام إيرانية تقارير عن اضطرابات في عدة سجون، وهروب جماعي من منشأة في غرب البلاد، رغم الإفراج المؤقت عن حوالي 100 ألف سجين.

وقال كولفيل في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت في جنيف: "مثلما ترون في إيران وبعض الدول الأخرى، نرى أعمال شغب، وسجناء خائفين، يشعرون بالقلق بسبب فقدان الاتصال بشكل كبير مع أفراد أسرهم وغير ذلك. وبالتالي هناك قضايا كثيرة للغاية تتعلق بهذا الأمر".

وإيران واحدة من الدول التي تضررت بشدة من الفيروس. وقال متحدث باسم وزارة الصحة إن إجمالي وفيات كورونا زاد الجمعة إلى 3294 بعد وفاة 134 شخصا بالمرض خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأوضح كولفيل: "زادت إيران (...) عدد المفرج عنهم، ولو بشكل مؤقت، إلى حوالي 100 ألف يمثلون حوالي 40 في المئة من إجمالي المساجين في البلاد".

وأضاف: "نشعر بالألم لوفاة مذنب قاصر بعد تعرضه للضرب المبرح، على ما أفادت التقارير، على أيدي ضباط الأمن... كان السجناء يحتجون على ظروف السجن وعدم إفراج السلطات عنهم مؤقتا وسط وباء كوفيد-19".