مشادة بين نتنيهو وخامنئي على تويتر
مشادة بين نتنيهو وخامنئي على تويتر

مشادة غير اعتيادية، بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، ومرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي على تويتر.

وكان خامنئي قد نشر تغريدات تهدد بإزالة إسرائيل، فرد نتانياهو عبر تويتر محذرا النظام الإيراني من عاقبة تهديد وجود إسرائيل، حيث قال "إن تهديد خامنئي بالحل الأخير ضد إسرائيل هو بقايا خطة 'الحل الأخير' النازية لتدمير الشعب اليهودي".

 

وأضاف نتانياهو "يجب أن يعرف أن أي نظام يهدد إسرائيل بالإبادة، سيجد نفسه في مصير مماثل".

وجاءت تغريدة نتانياهو في معرض الرد على التصريحات الهجومية لخامنئي خلال كلمة له، والتي نشرها عبر حساباته على تويتر لاحقا.

وقال خامنئي في تغريدة "سندعم ونساعد أي شعب أو مجموعة تعارض وتحارب النظام الصهيوني، ولن نتردد في ذلك".

 

وأضاف خامنئي في تغريدة أخرى أن إيران سجلت مقترحا في الأمم المتحدة، لإجراء استفتاء لاختيار نوع الحكومة لدولة فلسطين.

 

يذكر أن إسرائيل قد نفذت العشرات من الغارات الجوية ضد أهداف إيرانية على الأراضي السورية خلال الفترة الأخيرة، استهدفت الدعم المقدم بشكل أساسي إلى حزب الله اللبناني.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قد نشر تغريدة ينتقد فيها  تصريحات لخامنئي، هدد فيها بتسليح الضفة الغربية.

وكتب بومبيو يقول "الولايات المتحدة تدين تصريحات خامنئي المثيرة للغثيان والمعادية للسامية".

وأضاف بومبيو "لا مكان لهذه التعليقات على تويتر أو أي شبكة اجتماعية أخرى، نعلم أن خطاب خامنئي الرديء لا يمثل التقاليد السمحة للشعب الإيراني"

إيران تعلن أن العالم سيروس أصغري المسجون في الولايات المتحدة سيعود الى البلاد خلال أيام
إيران تعلن أن العالم سيروس أصغري المسجون في الولايات المتحدة سيعود الى البلاد خلال أيام

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية الإثنين أن العالم المسجون في الولايات المتحدة سيروس أصغري سيعود الى طهران خلال أيام.

وقال الناطق باسم الوزارة عباس موسوي كما نقلت عنه وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية (إيسنا) إن "ملف الدكتور سيروس أصغري أغلق في أميركا، وسيعود على الأرجح الى البلاد في اليومين او ثلاثة أيام المقبلة".

وكان أصغري أستاذ علم المواد، مسجون على خلفية سرقة أسرار تجارية مما يعد انتهاكا للعقوبات الأميركية على إيران.

وفي نوفمبر الماضي، برئ أصغري المتهم بسرقة أسرار صناعية خلال زيارة أكاديمية في أوهايو، لكنه بقي مسجوناً لأسباب تتعلق بقوانين الهجرة.

وفي مطلع الشهر الجاري أعلن أبو الفضل مهر آبادي، وهو دبلوماسي إيراني يتولى منصب نائب مدير قسم رعاية المصالح الإيرانية في السفارة الباكستانية بواشنطن، أن أصغري، البالغ من العمر 59 عاما، أصيب بفيروس كورونا المستجد، ويتلقى الرعاية الطبية من سلطات الهجرة الأميركية، وينتظر شهادة طبية تجيز له السفر.

وفي 12 مايو الماضي، طالبت الولايات المتحدة طهران، بإرسال طائرة لإعادة 11 مواطنا إيرانيا تريد واشنطن ترحيلهم.

وقال كين كوتشينيلي القائم بأعمال نائب وزير الأمن الداخلي الأميركي، في عدد من التغريدات على تويتر "لدينا 11 من مواطنيكم، وهم من الأجانب الذين دخلوا بلدنا بصورة غير شرعية ونحاول إعادتهم إلى بلدكم. فجأة تقولون إنكم تريدون عودتهم، حسنا. لم لا ترسلون طائرة ونعيدهم جميعا مرة واحدة؟".

وأضاف أن واشنطن حاولت على مدى شهور إعادة سيروس أصغري لكنه طهران تؤخر عملية عودته، ولم يشر كوتشينيلي بأي صورة إلى تبادل السجناء بين البلدين، اللذين قطعا العلاقات الدبلوماسية بينهما قبل 40 عاما.

وإيران هي البلد الأكثر تضرراً من الوباء في منطقة الشرق الأوسط، مع تسجيلها أكثر من 150 ألف إصابة بينها 8 آلاف وفاة. لكن يشكك خارجياً وداخلياً من جانب مسؤولين وخبراء بدقة الأرقام الرسمية.

والولايات المتحدة هي البلد الأكثر تضرراً في العالم من الوباء، مع أكثر من 1,8 مليون إصابة بينها 104 آلاف وفاة.

ودعت إيران، التي تحتجز على الأقل 5 أميركيين، مؤخراً إلى تبادل شامل للسجناء مع الولايات المتحدة التي تحتجز 15 إيرانياً.