الشرطة الإيرانية تعتقل رياضيا قبل صديقته ونشرها على إنستغرام
الشرطة الإيرانية تعتقل رياضيا قبل صديقته ونشرها على إنستغرام

أعلنت الشرطة الإيرانية القبض على رياضي الباركور والمصور الإيراني علي رضا جابلاغي لتقبيله صديقته على سطح أحد المنازل ونشر صورته وهو يقبلها على صفحته على موقع إنستغرام التي يتابعه فيها أكثر من 100 ألف شخص، وفقاً لصحيفة جيروزالم بوست.

وأفاد قائد الشرطة أن جابلاغي تم اعتقاله يوم الاثنين الماضي، وسيتم إلقاء القبض على صديقته قريباً.

ونقلت وكالة إيران التي يسيطر عليها النظام الإيراني (IRNA) عن قائد شرطة طهران سردار حسين رحيمي قوله: "نحن لسنا ضد الرياضة، الباركور هي رياضة جيدة وممتعة، لكننا نعارض القاعدة - سلوك فاضح وغير مألوف، وبالتأكيد ستتعامل الشرطة والقضاء بشكل حاسم مع هذا الشخص وحاشيته".

والباركور هي رياضة تهدف إلى الانتقال من نقطة إلى أخرى باستخدام الجري والتسلق والتأرجح والقفز وحركات الجسم الأخرى.

من جانبها، صرحت ليزا دفتري، خبيرة في شؤون الشرق الأوسط تكتب عن إيران، لصحيفة جيروزاليم بوست: "ليس من المستغرب أن النظام في إيران يريد أن يكون مثالاً لشخصية شعبية. كان هدف الحكومة دائمًا تخويف الجماهير من خلال قمع أي احتفال بالثقافة الغربية في الرومانسية والموسيقى والرقص والشعر وأسلوب الحياة العام. غالبًا ما استهدفوا شخصيات ذات أتباع كبيرة كتحذير رمزي لجميع الآخرين".

يذكر أنه في نهاية الشهر الماضي، أعلن الملاكم الإيراني أحمد معين شيرازي المعروف باسم "بيكاسو معين"  أن المحكمة الثورية حكمت عليه وعلى زوجته شبنم شاهرخي بالسجن 16 سنة، بتهمة الدعاية ضد النظام ونشر الفساد والدعارة وإساءة الآداب العامة ونشر المحتوى المبتذل والمستهجن، بعد نشرهما صور عائلية على الإنستغرام.

إيران تعلن أن العالم سيروس أصغري المسجون في الولايات المتحدة سيعود الى البلاد خلال أيام
إيران تعلن أن العالم سيروس أصغري المسجون في الولايات المتحدة سيعود الى البلاد خلال أيام

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية الإثنين أن العالم المسجون في الولايات المتحدة سيروس أصغري سيعود الى طهران خلال أيام.

وقال الناطق باسم الوزارة عباس موسوي كما نقلت عنه وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية (إيسنا) إن "ملف الدكتور سيروس أصغري أغلق في أميركا، وسيعود على الأرجح الى البلاد في اليومين او ثلاثة أيام المقبلة".

وكان أصغري أستاذ علم المواد، مسجون على خلفية سرقة أسرار تجارية مما يعد انتهاكا للعقوبات الأميركية على إيران.

وفي نوفمبر الماضي، برئ أصغري المتهم بسرقة أسرار صناعية خلال زيارة أكاديمية في أوهايو، لكنه بقي مسجوناً لأسباب تتعلق بقوانين الهجرة.

وفي مطلع الشهر الجاري أعلن أبو الفضل مهر آبادي، وهو دبلوماسي إيراني يتولى منصب نائب مدير قسم رعاية المصالح الإيرانية في السفارة الباكستانية بواشنطن، أن أصغري، البالغ من العمر 59 عاما، أصيب بفيروس كورونا المستجد، ويتلقى الرعاية الطبية من سلطات الهجرة الأميركية، وينتظر شهادة طبية تجيز له السفر.

وفي 12 مايو الماضي، طالبت الولايات المتحدة طهران، بإرسال طائرة لإعادة 11 مواطنا إيرانيا تريد واشنطن ترحيلهم.

وقال كين كوتشينيلي القائم بأعمال نائب وزير الأمن الداخلي الأميركي، في عدد من التغريدات على تويتر "لدينا 11 من مواطنيكم، وهم من الأجانب الذين دخلوا بلدنا بصورة غير شرعية ونحاول إعادتهم إلى بلدكم. فجأة تقولون إنكم تريدون عودتهم، حسنا. لم لا ترسلون طائرة ونعيدهم جميعا مرة واحدة؟".

وأضاف أن واشنطن حاولت على مدى شهور إعادة سيروس أصغري لكنه طهران تؤخر عملية عودته، ولم يشر كوتشينيلي بأي صورة إلى تبادل السجناء بين البلدين، اللذين قطعا العلاقات الدبلوماسية بينهما قبل 40 عاما.

وإيران هي البلد الأكثر تضرراً من الوباء في منطقة الشرق الأوسط، مع تسجيلها أكثر من 150 ألف إصابة بينها 8 آلاف وفاة. لكن يشكك خارجياً وداخلياً من جانب مسؤولين وخبراء بدقة الأرقام الرسمية.

والولايات المتحدة هي البلد الأكثر تضرراً في العالم من الوباء، مع أكثر من 1,8 مليون إصابة بينها 104 آلاف وفاة.

ودعت إيران، التي تحتجز على الأقل 5 أميركيين، مؤخراً إلى تبادل شامل للسجناء مع الولايات المتحدة التي تحتجز 15 إيرانياً.