السعودية رفعت القيود على الإيرانيين لأداء العمرة في ديسمبر 2023
السعودية رفعت القيود على الإيرانيين لأداء العمرة في ديسمبر 2023 / أرشيفية

ذكرت وكالة أنباء إيرانية رسمية، أن مجموعة من المعتمرين هي الأولى من إيران منذ 9 أعوام، توجهت إلى السعودية، الإثنين، بعد تحسن العلاقات بين طهران والرياض.

وأشارت وسائل إعلام إيرانية في ديسمبر الماضي، إلى أن السعودية رفعت القيود التي كانت مفروضة على الإيرانيين لأداء العمرة، لكن رحلات الطيران تأجلت حتى الآن بسبب ما وصفتها طهران بأنها "مشكلات فنية".

وتوسطت الصين في اتفاق أبرم في مارس 2023، استأنفت بموجبه إيران والسعودية العلاقات الدبلوماسية الكاملة التي انقطعت عام 2016، بسبب إعدام الرياض لرجل دين شيعي وما تلا ذلك من اقتحام السفارة السعودية في طهران.

وقبل عودة العلاقات، لم يكن باستطاعة الإيرانيين سوى أداء فريضة الحج فقط بموجب حصة محددة. وسيكون بوسعهم الآن السفر لأداء مناسك العمرة أيضا.

وشارك السفير السعودي لدى إيران، عبد الله العنزي، في مراسم توديع 85 معتمرا في مطار طهران الرئيسي.

الرئيس الإيراني قضى في تحطم طائرة مروحية
الرئيس الإيراني قضى في تحطم طائرة مروحية

تواصلت مراسم جنازة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ومسؤولين آخرين، الثلاثاء، بعد أن وصلت الجثامين لمرقد السيدة فاطمة المعصومة - أحد أهم المواقع الدينية لدى الشيعة - في مدينة قم.

وبمشاركة حشود غفيرة، طاف الإيرانيون بجثمان رئيسي ومرافقيه الذين قضوا جراء حادث تحطيم طائرة مروحية، الأحد، بالمرقد قبل التوجه لمسجد جمكران في قم، وفقا لوكالة الأنباء الرسمية (إرنا).

وتستمر مراسم التشييع، الأربعاء، في العاصمة الإيرانية طهران، حيث يؤدي المرشد الأعلى، علي خامنئي، صلاة الجنازة على أرواح القتلى.

وكانت مراسم التشييع انطلقت خلال وقت سابق الثلاثاء، من مدينة تبريز عاصمة محافظة أذربيجان الشرقية، شمال غربي البلاد، قبل نقلها إلى طهران جوا ومن ثم، لقم العاصمة الدينية للشيعة في إيران برا.

حشود تشارك في توديع الرئيس الإيراني في تبريز

وأعلنت إيران الحداد لخمسة أيام وتستمر الجنازة حتى الخميس في مدينة مشهد (شمال شرق) مسقط رأسه حيث سيوارى الثرى هناك.

وقضى رئيسي (63 عاما) الذي تولى مهامه في العام 2021، في حادث المروحية الذي فقد الاتصال بها، وقتل فيه جميع من كانوا فيها وأبرزهم وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان، أثناء توجهها بعد ظهر الأحد إلى تبريز، بعد مشاركة الوفد الإيراني في مراسم تدشين سد عند الحدود مع أذربيجان، حضره الرئيس الإيراني ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف.

وبعد عملية بحث طويلة وشاقة في ظروف مناخية صعبة، شاركت فيها عشرات فرق الانقاذ الإيرانية بمساعدة فرق تركية مزودة كاميرا مخصصة للرؤية الليلية والحرارية، عثر في وقت مبكر صباح الاثنين على حطام الطائرة عند سفح جبلي في منطقة حرجية وعرة.

وأعلنت الحكومة الإيرانية بعد وقت وجيز أن رئيسي ومرافقيه لقوا حتفهم.