سيارة شرطة أمام السفارة الأردنية في بغداد، أرشيف
سيارة شرطة أمام السفارة الأردنية في بغداد، أرشيف

أكد السفير الأردني الجديد لدى بغداد محمد القـُرعان أن الحكومة الأردنية لا زالت تبذل جهودا لإخراج سجناء أردنيين تعتقلهم السلطات العراقية منذ سنين بتهم مختلفة.

وأوضح القرعان في حديث خص به "راديو سوا" أن تلك الجهود لا تشمل المعتقلين على خلفية تهم إرهابية، وأضاف "بالنسبة للمعتقلين الأردنيين الآن في محاولات لإخراجهم، باستثناء السياسيين والإرهابيين، الجرائم العادية مثل السرقة والإقامة، فهذه ممكن. نحن نحاول الإفراج عنهم وحدثت أكثر من محاولة".

وقال القرعان إن مهمته الأولى فور وصوله إلى العاصمة العراقية هي العمل على توطيد العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين، مشيرا إلى أنه سيعمل على متابعة الاتفاقات النفطية بين الدولتين، مؤكدا على أهمية العلاقات الأردنية العراقية.

وقال "طبعا في اتفاقيات وكان في محادثلات بخصوص النفط بأسعار تفضيلة للأردن، والموضوع هذا نحن طبعا نتابع فيه وسأتابعه عند وصولي إلى العراق مع الجهات المعنية العراقية".

وتابع السفير الجديد "العراق دولة مهمة بالنسبة للأردن والأردن مهمة للعراق في نفس الوقت، يعني لا غنى للجهتين عن بعضهما البعض إطلاقا"، مضيفا "العراقيون إخوان لنا ويجب أن نتعامل على هذا الأساس معهم".

وفي ما يتعلق بأوجه التعاون أضاف القرعان قائلا "العلاقات الأردنية-العراقية على مستوى ممتاز وهي ستكون أحسن في المستقبل، فهي علاقات حميمة وودية وفي مصالح مشتركة بين البلدين".

وكلاء إيران استهدفوا القوات الأميركية في العراق وسوريا مؤخرا
الجماعات المسلحة المدعومة من إيران شنت عدة هجمات على القوات الأميركية في العراق وسوريا مؤخرا.

قال مصدران أمنيان عراقيان لرويترز إن خمسة صواريخ على الأقل أطلقت من بلدة زمار العراقية باتجاه قاعدة عسكرية أميركية في شمال شرقي سوريا، الأحد.

وهذا أول هجوم على القوات الأميركية منذ أوائل فبراير عندما أوقفت الجماعات المدعومة من إيران في العراق هجماتها على العسكريين الأميركيين.

والسبت، قالت خلية الإعلام الأمني في العراق إن أحد عناصر  الحشد الشعبي قضى بـ"بانفجار وحريق" داخل قاعدة عسكرية في محافظة بابل، مضيفة أن 8 أشخاص آخرين تعرضوا لإصابات.

وكشف بيان خلية الإعلام الأمني أنه قد جرى تشكيل لجنة فنية عليا مختصة من الدفاع المدني والجهات الأخرى ذات العلاقة لمعرفة أسباب الانفجار والحرائق في موقع ومحيط منطقة الحادث.

وكانت القيادة العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط (سنتكوم) أعلنت أن الولايات المتحدة "لم تُنفّذ ضربات" في العراق، الجمعة. 

وكتبت "سنتكوم" عبر منصة "أكس" قائلة: "نحن على علم بمعلومات تزعم أن الولايات المتحدة نفذت غارات جوية في العراق اليوم. هذه المعلومات خاطئة".