شعار قائمة العراقية
شعار قائمة العراقية

يعقد قادة وأعضاء قائمة العراقية مساء السبت اجتماعا في منزل نائب رئيس الوزراء صالح المطلك، للتباحث في آخر مستجدات المشهد السياسي، ومشاركة القائمة في الجلسة البرلمانية الاستثنائية التي دعا إلى عقدها رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي الأحد.
 
ووصفت عضو القائمة النائب وحدة الجميلي اتصال مع "راديو سوا" الاجتماعَ بأنه مهم، لكونه سيحدد موقف القائمة من الأزمة الراهنة.
 
وبينت الجميلي أن اللقاء سيبحث أيضا الدعوة إلى حل البرلمان واللجوء إلى انتخابات مبكرة، مشيرة إلى عدم وجود توافق بين قادة العراقية حول هاتين المسألتين، فضلا عن معارضة نواب آخرين لهذا الطرح.
 
وفي سياق متصل، قال عضو ائتلاف دولة القانون النائب عباس البياتي، إن الائتلاف سيبحث في اجتماع يعقده قريبا موضوع المشاركة في اجتماع مجلس النواب الذي دعا إليه النجيفي، لتشريع قوانين تلبي مطالب المظاهرات الشعبية في البلاد.
 
وأكد رئيس كتلة العراقية الحرة قتيبة الجبوري، مشاركة أعضاء الكتلة في الجلسة الطارئة الأحد، واعتزامهم التصويت بالموافقة على مطالب المتظاهرين.
 
لكن البياتي استبعد أن تقرر الجلسة أية قوانين لان نظام مجلس النواب الداخلي ينص على وجوب خضوع أي مشروع قانون لعدة قراءات وفي جلسات منفصلة قبل إقراره.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

المحكوم عليهم أدينوا بالانتماء إلى تنظيم "داعش"
المحكوم عليهم أدينوا بالانتماء إلى تنظيم "داعش"

أعدمت السلطات العراقية ما لا يقل عن 11 شخصا شنقا، هذا الأسبوع، بعد إدانتهم بـ"جرائم إرهابية" والانتماء إلى تنظيم "داعش"، وفق ما قاله مسؤولان أمني وصحي لوكالة فرانس برس، الأربعاء.

وأبلغ مسؤول أمني في محافظة ذي قار (جنوب) الوكالة أنه "تم تنفيذ حكم الإعدام بحق 11 إرهابيا من تنظيم "داعش" في سجن الحوت في مدينة الناصرية بإشراف فريق عمل من وزارة العدل".

وأكد مصدر طبي في دائرة صحة ذي قار "استلام جثث 11 متهما تم تنفيذ حكم الإعدام بهم داخل سجن الحوت الاثنين".

وفي 18 أبريل، قضت محكمة عراقية بإعدام 8 متهمين عقب إدانتهم بتجنيد سجناء داخل السجون لصالح "داعش"، وفقا لما ذكرت وكالة الأنباء العراقية "واع".

وفي فبراير، نفذ العراق حكم الإعدام بحق خمسة عراقيين مدانين بتهمة "الإرهاب" في سجن الناصرية.

ويعاقب قانون صدر في عام 2005 بإعدام أي شخص يدان بتهمة "الإرهاب"، وهي تهمة قد تشمل الانتماء إلى جماعة متشددة، حتى لو لم تتم إدانة المتهم بأي أفعال محددة.

ومنذ إعلان العراق "انتصاره" على "داعش" في عام 2017، أصدرت المحاكم العراقية مئات أحكام الإعدام في حق عناصر التنظيم.

ويوجد في العراق نحو 2500 جندي أميركي بينما ينتشر في سوريا زهاء 900 جندي أميركي، في إطار عمل التحالف الدولي الذي أطلقته واشنطن، عام 2014، لمحاربة التنظيم المتشدد.

وقال المبعوث الأميركي للتحالف الدولي لمحاربة "داعش"، إيان مكاري، إنه ليس هناك خطة حاليا لانسحاب القوات من العراق، مشيرا إلى أن دور التحالف في القارة الأفريقية هو تنمية القدرات المحلية على مواجهة التنظيم.