متظاهرون عراقيون في الرمادي
متظاهرون عراقيون في الرمادي

جددت كتلة العراقية دعمها لمطالب "المتظاهرين المشروعة"، وقالت إنها ستعمل بكل قوة مع شركائها السياسيين من أجل تحقيقها و"تعديل المسارات الخاطئة للعملية السياسية".

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده رئيس الكتلة النائب سلمان الجميلي الخميس اتهم فيه رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي بمعاقبة محافظة الأنبار بأكملها عبر غلق منفذ طريبيل الحدودي، على حد تعبيره.

من جهته، دعا مجلس شيوخ عشائر الأنبار المتظاهرين إلى الالتزام بضبط النفس وسلمية التظاهرات التي تشهدها المحافظة، موجها في الوقت ذاته دعوة إلى الحكومة المركزية بالإسراع في تلبية مطالب المتظاهرين.

وحذر المجلس في بيان تلاه الشيخ حميد الشوكة من مغبة التصعيد الأمني واستخدام "الأساليب الاستفزازية"، داعيا في الوقت نفسه الحكومة إلى إدارة الأزمة بصورة عقلانية في إطار استمرار التظاهر على الخط الدولي السريع في مدينة الرمادي لليوم الثامن عشر على التوالي.

من جانبه، أكد الناطق الرسمي باسم اللجان التنسيقية سعيد محمود في حوار مع "راديو سوا" أن التظاهرات لم تؤثر على حركة سير المركبات على الطريق الدولي وأن الاعتصام لم يتسبب بتعطيل المصالح العامة أو الخاصة، على حد تعبيره.

من جانبها، طالبت النائبة عن القائمة العراقية وحدة الجميلي الحكومة بإعادة فتح منفذ طريبيل الحدودي مع الأردن، ووصفت إغلاقه بأنه إجراء "تعسفي" و"غير مبرر" ويؤدي إلى زيادة الأسعار.

وقالت الجميلي في مؤتمر صحافي عقدته في مقر البرلمان الخميس إن على الحكومة محاورة المعتصمين في محافظة الأنبار بدلا من محاصرتهم.

جانب من الاحتجاجات في الأنبار، أرشيف
جانب من الاحتجاجات في الأنبار ، أرشيف

قررت وزارة الدفاع العراقية غلق منفذ طريبيل الحدودي مع الأردن اعتبارا من الأربعاء، وذلك ظل استمرار التظاهرات والاعتصامات في محافظة الأنبار، واستمرار غلق الطريق الدولي من قبل المتظاهرين.

في غضون ذلك طالب النائب عبد المهدي الخفاجي عضو ائتلاف دولة القانون بتفعيل عمل منفذي سفوان والشلامجة الحدوديين بدلا من منفذ طريبيل، حسبما ذكر لـ"راديو سوا".

في حين رفض رئيس لجنة الاقتصاد البرلمانية أحمد العلواني غلق منفذ طريبيل الحدودي وتفعيل منفذ سفوان والشلامجة، معتبرا ذلك ذريعة من أجل تفريق المتظاهرين في الأنبار.

من جهته، أكد المحلل الاقتصادي باسم جميل انطوان، تأثر الحركة الاقتصادية في البلد بسبب غلق المنفذ الحدودي في طريبيل.

وفي ذات السياق، ذكرت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) الثلاثاء أن العراق أبلغ الأردن أنه سيغلق الحدود بين البلدين اعتبارا من الأربعاء "لأسباب خاصة" بالعراقيين، في إشارة إلى أن قرار الإغلاق العراقي لا يعود لوجود خلاف مع الأردن.

وأضافت الوكالة أن "مديرية الأمن العام تهيب بالمواطنين وسائقي الشحن والخاص بعدم التوجه إلى الحدود العراقية في ذلك الوقت تجنبا لانتظارهم المطول ولتوفير الوقت والجهد عليهم ولحين الإعلان عن فتح المنفذ الحدودي بشكل رسمي من جهة السلطات العراقية".

وتشهد محافظة الأنبار منذ نحو 20 يوما تظاهرات واعتصامات على الطريق الدولي السريع الذي يربط العراق بسورية والأردن، فيما لجأت السلطات المحلية في الأنبار إلى فتح طريق ترابي مؤقت كبديل عن الطريق الدولي الذي أغلقه المعتصمون.