مخلفات انفجارات سابقة
مخلفات انفجارات سابقة

لقي ثمانية أشخاص مصرعهم في هجمات متفرقة في العراق السبت بينهم أربعة من عائلة واحدة.

وقال مصدر في وزارة الداخلية إن "مسلحين يرتدون زي الجيش اقتحموا منزل مدير ناحية الرشيد جنوب بغداد وقتلوا أحد أفراد حمايته".

وأضاف أن "المسلحين انتقلوا إلى منزل جاره وهو نقيب في قوة مكافحة الإرهاب التابعة لوزارة الداخلية، وأردوه قتيلا مع زوجته وطفلين آخرين".

وأكد مصدر طبي رسمي مقتل الضحايا الخمسة.

وفي هجوم آخر، اغتال مسلحون مجهولون فجر السبت إمام وخطيب جامع فجة النعمة اسعد ناصر في منطقة عويسيان في ابو الخصيب جنوب البصرة، بحسب مدير إعلام الوقف السني في محافظة البصرة شاكر حسين.

وفي حادث منفصل قال خميس ابو ريشة المطلوب للعدالة والمتهم بالتورط في قتل خمسة جنود عراقيين قرب الرمادي قبل نحو اسبوعين، إن اثنين من المسلحين الذين ينتمون الى عشيرته قتلوا في الاشتباك مع قوة عسكرية داهمت فجر السبت منطقة البو ريشة لاعتقال محمد خميس ابو ريشة.

وتأتي هذه العمليات في الوقت الذي تشهد فيه أعمال العنف تزايدا مستمرا، إذ قتل أكثر من 150  شخصا في هجمات متفرقة في العراق على مدى الأسبوع الماضي، بينها هجوم استهدف مصلين خارج مسجد سني في بعقوبة الجمعة قتل فيه 41  شخصا في يوم دام قضى فيه 70  شخصا.

ومنذ بداية مايو/أيار الجاري، قتل نحو 260 شخصا في أنحاء مختلفة من البلاد.

A view of the Zab river that feeds the Dukan dam in Iraq's northern autonomous region of Kurdistan, 65 kms northwest of…
عثر على جثة الشاب في أحد الأنهار وفق ناشطين.. صورة تعبيرية

عثرت الشرطة في إقليم كردستان العراق على جثة شاب في السابعة والعشرين من العمر، فيما اعتقلت شخصين أحدهما خطيبته، بتهمة قتله، بحسب وسائل إعلام محلية.

وقال موقع "ناس نيوز" العراقي للأخبار، إنه "بعد ستة أيام من اختفائه، عثر على جثة الشاب رابر (27 سنة) من سكنة قرية شوران التابعة لقضاء بشدر وقد اتهمت السلطات خطيبته التي تبلغ من العمر 18 عاما بقتله بتحريض من "حبيبها".

وبحسب الموقع، فإن رابر وخطيبته كانا عائدين من عقد قرانهما في المحكمة قبل أن يختفي الشاب، الذي قالت خطيبته إنه "اضطر إلى استئجار سيارة أجرة لإيصالها بعد أن تعطلت سيارته على طريق خارجي".

ونقل الموقع عن عائلة الشاب "كانا سعيدين جدا في يوم عقد قرانهما، وقد قبلت الفتاة يد والد الشاب، وكانا يخططان لحفلة الزفاف، ولم نشك فيها حتى بعد أن اعتقلتها الشرطة".

وبعد التحقيقات، اكتشفت جثة الشاب التي ظهر عليها آثار "صدمة خارجية عنيفة".

ونقل الموقع عن المتحدث باسم الشرطة أن "خطيبة الشاب قد اعترفت بتنفيذ الجريمة أمام قاضي التحقيق".

وبحسب مصادر الموقع فإن "خطيبة الضحية كانت على علاقة مع شخص آخر وعدها بالزواج إذا هي قتلت خطيبها"، من دون تقديم المزيد من التفاصيل.