محطة لتكرير ونقل البترول العراقي
محطة لتكرير ونقل النفط في حقل الرميلة

أعلنت وزارة النفط ارتفاع صادرات وعائدات العراق النفطية في يوليو/تموز الماضي مقارنة بالشهر الذي سبقه.

وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد إن صادرات النفط الخام للشهر الماضي "بلغت 72 مليون برميلا وحققت إيرادات قدرها سبعة مليارات و300 مليون دولار".

وكانت صادرات العراق النفطية خلال شهر يونيو/حزيران قد بلغت 69.8 مليون برميلا وحققت عائدات قدرها نحو وسبعة مليارات دولار.

وبلغ معدل التصدير مليونين و324 ألف برميل يوميا وبيع بمعدل سعر حوالي 101 دولار للبرميل خلال الشهر الماضي.

وأكد جهاد أن الوزارة تواصل جهودها لزيادة معدلات الإنتاج خلال فترة قريبة مع بدء الإنتاج الأولي من أربعة حقول نفطية هي حقل الغراف في محافظة ذي قار الذي سيبدأ إنتاجه نهاية الشهر الحالي وحقل مجنون في البصرة وسيبدأ في شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

أما الحقلان الآخران فهما بدرة في محافظة واسط، وغرب القرنة المرحلة الثانية في البصرة. وسيباشران الإنتاج بعد ذلك، وفقا للمصدر نفسه.

ويسعى العراق الذي تعتمد ميزانيته بشكل رئيسي على صادراته النفطية إلى رفع إنتاجه إلى تسعة ملايين برميل بحلول عام 2017.
ويملك العراق ثالث احتياطي من النفط في العالم يقدر بنحو 143 مليار برميل بعد السعودية وإيران.

بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق 3946 إصابة، و147 حالة وفاة، وفق الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية
بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق 3946 إصابة، و147 حالة وفاة، وفق الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية

حذرت خلية الأزمة التي شكلها البرلمان العراقي لمتابعة وباء كورونا، من وقوع "كارثة كبيرة"  في البلاد بسبب تزايد عدد حالات الإصابة بالمرض، وعدم التزام المواطنين بالإرشادات الصحية، بحسب الوكالة الوطنية العراقية للأنباء.

وقال عضو الخلية النائب علي اللامي إن "خلية الأزمة النيابية تتابع إجراءات مواجهة كورونا عن كثب وتحذر  من تنامي خطر الجائحة".

وأضاف في تصريح صحفي يوم الاثنين  أن "البلاد ستتعرض لكارثة كبيرة وقد تسجل أرقاما مرتفعة أذا استمر عدم الالتزام بالإرشادات الصحية وإجراءات حظر التجوال".

ويقتصر دور خلية الأزمة العراقية على الرقابة ومتابعة إجراءات وزارة الصحة.

وطالب اللامي بفرض "حظر شامل للتجوال، بعد انتهاء عيد الفطر واتخاذ إجراءات صارمة بحق المخالفين" للإجراءات، للحد من تفشي المرض.

وكانت وزارة الصحة والبيئة العراقية قد أعلنت، الأحد، تسجيل 197 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

ودعا المركز الوطني العراقي لنقل الدم المرضى المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا إلى التبرع بـ"بلازما الدم" التي قال إنها كانت وراء "تماثل العديد من الحالات الحرجة إلى الشفاء".