انفجارات في العراق، أرشيف
يعاني العراق من تصاعد التفجيرات، أرشيف

ديار بامرني
 
دعا رئيس الوزراء نوري المالكي الى تكثيف الجهود من أجل السيطرة على ما سماه "الإرهاب المتصاعد" في المنطقة، محذرا من أن "آثار تفشي الإرهاب ستطالُ مختلِف الأطراف". 
 
وفيما أشادَ المالكي في كلمته الاسبوعية الأربعاء "بأداء الأجهزة الأمنية في دك حواضن الارهاب"، أكد ضرورة َ ألا تسبب الإجراءات ُ الاحترازية المزيد من المضايقات بحق المواطنين.
 
وأعلنت وزارة ُ الداخلية حصيلة التفجيرات التي استهدفت محافظات ميسان وذي قار وديالى وبابل الثلاثاء. 
 
وقال بيان صادر عن الوزراء  إن تفجير السيارتين المفخختين في محافظة ميسان، أسفر عن مقتل شخص وإصابة أربعة وأربعين آخري. واضاف أن تفجير العبوة الناسفة في منطقة نهر الشيخ في ناحية العبارة في محافظة ديالى، خلـّف قتيلا وثلاثة َ مصابين.
 
في حين أدى انفجار سيارة مفخخة قرب مطعم الربيعي في محافظة ذي قار إلى إصابة شخصين، فيما جُرح ستة ُ أشخاص آخرين في تفجير ٍ ثانٍ وقع قرب ساحة البريد المركزي.
 
وأوضح البيان أن سلسلة َ التفجيرات التي استهدفت محافظة َ بابل في منطقة القرية العصرية في الحصوة وحي الشهداء قرب السوق الشعبي، أسفرت عن  مقتل امرأة وجرح ِ سبعة أشخاص آخرين، بينهم طفلٌ واثنان من عناصر الشرطة
 
 
وقال قائدُ عمليات الرافدين الفريق الركن مزهر العزاوي إن "تنظيم القاعدة أراد من خلال التفجيرات التي استهدفت هذه المحافظات، الردَّ على العمليات العسكرية الاستباقية التي تنفذها الاجهزة الامنية".
 
وأوضح العزاوي في تصريح خاص لراديو سوا، أن الاجهزة الامنية نفذت حملة  من الاعتقالات والمداهمات أسفرت عن اعتقال عشرات المطلوبين، من بينهم ما يُسمى والي المنطقة الجنوبية في تنظيم القاعدة.
 
وأكد العزاوي إجراء َ تغييرات على الخطط الأمنية للحد من الخروق، وقال إن الثغرة الوحيدة في هذه الخطط، قلة التجهيزات التي تعاني منها نقاط التفتيش.
 
وأوضح أن َّ الاجهزة َالامنية مستمرة ٌ بتنفيذ العمليات العسكرية في محافظات ميسان وذي قار وديالى وبابل، للقضاء على ما سمّاها "بؤرَ الإرهاب"، مضيفا أنه شدد خلال اجتماعه بالقيادات الامنية الأربعاء على ضرورة التزام الجميع بتطبيق فرض حظر التجول.
 
من جهة أخرى، أعلن رئيسُ اللجنة الأمنية العليا في ميسان المحافظ علي دواي لازم، بدء  تحقيق مكثف لكشف أسباب الحادث الذي استهدف أبناءَ مدينة العمارة بسيارتين مفخختين الثلاثاء.
 
وأوضح دواي لازم في تصريح لراديو سوا أن الأجهزة الأمنية وُجهت إلى تكثيف جهودها، لإتمام التحقيق ورفع النتائج التحقيقية خلال 72 ساعة ً، لمعرفة الأسباب الحقيقية لوقوع الهجوم، مشددا على محاسبة المقصرين وملاحقة كل من تثبت إدانته.
 
وقال رئيسُ مجلس محافظة ميسان منذر الشواي  لراديو سوا، إن ما حدث يوم أمس خرقٌ أمني، مشيرا الى أن السيارات التي انفجرت تم تفخيخـُها داخلَ المحافظة.
 
ونفى الشواي أن يكونَ هناك أي ترهل في عمل نقاط التفتيش، موضحا أن اجتماع َ اللجنة الأمنية الأربعاء، أوصى بتزويد نقاط التفتيش بأجهزة كشف المتفجرات وكلاب بوليسية وكاميرات مراقبة.
 
 

تم استهدافه وفق معلومات استخبارية دقيقة من قبل جهاز مكافحة الإرهاب العراقي
تم استهدافه وفق معلومات استخبارية دقيقة من قبل جهاز مكافحة الإرهاب العراقي

أعلن المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة في العراق العميد يحيى رسول مقتل معتز الجبوري (حجي تيسير) أحد أهم قيادات تنظيم داعش في العراق، وذلك في غارة جوية للتحالف الدولي استهدفته في دير الزور السورية.

كما كشف جهاز مكافحة الإرهاب العراقي في بيان "العملية جاءت بعد متابعة لفترة ليست بالقصيرة لتحركات هذا الارهابي الخطير وتنقله الدائم داخل وخارج العراق حيث تم استهدافه بضربة جوية من قبل طيران التحالف الدولي في منطقة دير الزور السورية وفق معلومات استخبارية دقيقة من قبل جهاز مكافحة الإرهاب".

وفي دلالة على أهمية الجبوري في هيكلية تنظيم داعش، حيث يعتبر الرجل الثالث، وهو مقرب جدا من زعيم التنظيم الجديد أمير محمد عبد الرحمن المولى المكنى (عبدالله القرشي)، قال جهاز مكافحة الإرهاب العراقي إنه "بعد المعلومات التي قدمها الجهاز والتي ادت الى مقتل الإرهابي أبو بكر البغدادي واعتقال المجرم الارهابي عبد الناصر قرداش نعلن لشعبنا العظيم اليوم عن مقتل الارهابي معتز نومان عبد نايف نجم الجبوري".

وقال المحلل الأمني العراقي هشام الهاشمي إن قوات سوريا الديمقراطية ساعدت أيضا في الغارة لكنها لم تؤكد مقتل الجبوري.

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية في أغسطس 2019 عن رصد مكافأة قيمتها 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عنه

من هو معتز الجبوري؟

 

معتز نعمان عبد نايف نجم الجبوري، ويعرف أيضا باسم حجي تيسير، هو قيادي بارز في داعش، وعضو قديم في المنظمة التي سبقت داعش وهي تنظيم القاعدة في العراق، وهو يشغل منصب ما "والي العراق"، ومعاون زعيم تنظيم داعش الإرهابي لشؤون الولايات كافة، ومسؤول عن التخطيط والتنسيق للعمليات الإرهابية الخارجية.

وأعلنت الولايات المتحدة الأميركية في أغسطس 2019 عن رصد مكافأة قيمتها 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عنه، وذلك ضمن برنامج مكافآت من أجل العدالة.

أشرف الجبوري على صنع القنابل لأنشطة داعش الإرهابية، وقال العميد يحي رسول إن الجبوري كان يمتلك أكثر من جواز سفر وهوية للتنقل ولا يستخدم الهاتف نهائيا خوفا من الملاحقة".

وبسبب خبرته الكبيرة في تصنيع القنابل والعبوات فقد وصف بأنه "مهندس الموت"، وهو ينحدر من قرية الشيخ أحمد التابعة لمحافظة صلاح الدين.
 
إشارة إلى أن الجبوري هو ثالث زعيم لداعش يُقتل هذا الشهر في دير الزور، حيث أعلن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة يوم الجمعة مقتل اثنين من قادة تنظيم الدولة الإسلامية في غارة جوية للتحالف، وهما أحمد عيسى إسماعيل الزاوي، المعروف باسم أبو علي البغدادي، وهو "والي" التنظيم الإرهابية في شمال بغداد، وأحمد عبد محمد حسن الجغيفي، وهو مسؤول كبير في الإمدادات والخدمات اللوجستية في جميع أنحاء العراق وسوريا.