آثار تفجير انتحاري في العراق، أرشيف
آثار تفجير انتحاري في العراق، أرشيف

قتل سبعة من عناصر الشرطة العراقية الثلاثاء في هجوم شنه مسلحون مجهولون استهدف نقطة تفتيش للشرطة شمال سامراء، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية عراقية.
 
وقتل 10 مدنيين وعناصر أمنية وأصيب أكثر من 50 في سلسلة هجمات شهدتها محافظات صلاح الدين وكركوك وبغداد وديالى في وقت تتواصل فيه الاشتباكات في مدينتي الرمادي والفلوجة في محافظة الأنبار.
 
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد جواد من بغداد:
 

​​ 
استهداف مسلحين في الرمادي
 
وفي الرمادي، قتل 25 مسلحا في ضربة جوية استهدفت قافلة سيارات تابعة لمسلحين، بحسب تسجيل مصور نشرته وزارة الدفاع العراقية وقالت إنه يظهر استهداف سيارات محملة بالأسلحة الثقيلة في ساحة الملعب في مدينة الرمادي.
 
وأوضحت الوزارة في بيان أن القوات الجوية قصفت القافلة بالصواريخ، ما أدى إلى تدميرها ومقتل من فيها من المسلحين.
 
من جهة أخرى، استبعد المسؤول الإعلامي في وزارة الدفاع العراقية محمد العسكري اقتحام الجيش مدينة الفلوجة في الوقت الراهن خوفا على أرواح المواطنين، بحسب تعبيره.
 
وأضاف أن قوات الجيش تتمركز خارج المدينة التي قال إنها لا تزال تحت سيطرة عناصر تابعة لتنظيمي "داعش" والقاعدة.

بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق 3946 إصابة، و147 حالة وفاة، وفق الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية
بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق 3946 إصابة، و147 حالة وفاة، وفق الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية

حذرت خلية الأزمة التي شكلها البرلمان العراقي لمتابعة وباء كورونا، من وقوع "كارثة كبيرة"  في البلاد بسبب تزايد عدد حالات الإصابة بالمرض، وعدم التزام المواطنين بالإرشادات الصحية، بحسب الوكالة الوطنية العراقية للأنباء.

وقال عضو الخلية النائب علي اللامي إن "خلية الأزمة النيابية تتابع إجراءات مواجهة كورونا عن كثب وتحذر  من تنامي خطر الجائحة".

وأضاف في تصريح صحفي يوم الاثنين  أن "البلاد ستتعرض لكارثة كبيرة وقد تسجل أرقاما مرتفعة أذا استمر عدم الالتزام بالإرشادات الصحية وإجراءات حظر التجوال".

ويقتصر دور خلية الأزمة العراقية على الرقابة ومتابعة إجراءات وزارة الصحة.

وطالب اللامي بفرض "حظر شامل للتجوال، بعد انتهاء عيد الفطر واتخاذ إجراءات صارمة بحق المخالفين" للإجراءات، للحد من تفشي المرض.

وكانت وزارة الصحة والبيئة العراقية قد أعلنت، الأحد، تسجيل 197 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

ودعا المركز الوطني العراقي لنقل الدم المرضى المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا إلى التبرع بـ"بلازما الدم" التي قال إنها كانت وراء "تماثل العديد من الحالات الحرجة إلى الشفاء".