جانب من مجلس النواب العراقي- أرشيف
جانب من مجلس النواب العراقي- أرشيف

ديار بامرني
سعيدة بن جدي

 
وافق مجلس الوزراء العراقي على تعديل مخصصات البترو-دولار للمحافظات المنتجة للنفط، ضمن موازنة العام الحالي لتصبح خمسة دولارات عن كل برميل نفط.
 
وقال، في بيان أصدره عقب جلسة الثلاثاء، إن الحكومة وافقت على تعديل الفقرة الأولى من المادة الثانية من مشروع قانون الموازنة الاتحادية، وإشعار مجلس النواب العراقي برفع المبلغ إلى خمسة دولارات عن كل برميل.
 
وقال محافظ واسط محمود طلال في تصريح لـ"راديو سوا" إن قرار مجلس الوزراء سيكون نقلة نوعية في توفير الخدمات لمواطني المحافظة.
 
أما نائب محافظ كركوك راكان سعيد، فقال لـ"راديو سوا" إن مخصصات البترو-دولار استحقاق شرعي للمحافظات المنتجة للنفط.
 
وكان رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي قد قرر تأجيل التصويت على فقرات الموازنة الاتحادية لعام 2014، وتحويل مناقشتها إلى اللجنة المالية، في ظل تواصل الجدل خصوصا حول البنود المتعلقة بحصة إقليم كردستان.
 
في هذا السياق، قال رئيس اللجنة المالية النيابية حيدر العبادي إن مزايدات واعتراضات بعض الأطراف السياسية كانت السبب في تأجيل القراءة الأولى لمشروع القانون.
 
وأكد العبادي في مؤتمر صحافي وجود مطالب واعتراضات كثيرة على الموازنة، لخصها قائلا:

​​
في المقابل، قال عضو التحالف الكردستاني قاسم محمد في تصريح صحافي إن لغة التهديد والوعيد التي تتبعها الحكومة الاتحادية، بقطع حصة الإقليم من الموازنة العامة، لن تجدي نفعا ولن تكون أداة لحل الخلافات.
 
وزير النفط العراقي السابق إبراهيم بحر العلوم، قال لـ"راديو سوا" إن أهم الخلافات بين الطرفين هو ملف صادرات النفط.
 

​​
لكن بحر العلوم شدد على أن استمرار الحوار بين أربيل وبغداد سيعجِّل حل الخلاف.
 

​​

بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق 3946 إصابة، و147 حالة وفاة، وفق الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية
بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق 3946 إصابة، و147 حالة وفاة، وفق الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية

حذرت خلية الأزمة التي شكلها البرلمان العراقي لمتابعة وباء كورونا، من وقوع "كارثة كبيرة"  في البلاد بسبب تزايد عدد حالات الإصابة بالمرض، وعدم التزام المواطنين بالإرشادات الصحية، بحسب الوكالة الوطنية العراقية للأنباء.

وقال عضو الخلية النائب علي اللامي إن "خلية الأزمة النيابية تتابع إجراءات مواجهة كورونا عن كثب وتحذر  من تنامي خطر الجائحة".

وأضاف في تصريح صحفي يوم الاثنين  أن "البلاد ستتعرض لكارثة كبيرة وقد تسجل أرقاما مرتفعة أذا استمر عدم الالتزام بالإرشادات الصحية وإجراءات حظر التجوال".

ويقتصر دور خلية الأزمة العراقية على الرقابة ومتابعة إجراءات وزارة الصحة.

وطالب اللامي بفرض "حظر شامل للتجوال، بعد انتهاء عيد الفطر واتخاذ إجراءات صارمة بحق المخالفين" للإجراءات، للحد من تفشي المرض.

وكانت وزارة الصحة والبيئة العراقية قد أعلنت، الأحد، تسجيل 197 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

ودعا المركز الوطني العراقي لنقل الدم المرضى المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا إلى التبرع بـ"بلازما الدم" التي قال إنها كانت وراء "تماثل العديد من الحالات الحرجة إلى الشفاء".