جانب من مدينة سامراء
جانب من مدينة سامراء

يشن الجيش العراقي غارات جوية على مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، في مدينة سامراء كبرى مدن محافظة صلاح الدين حيث سيطروا فجر الخميس على عدة مناطق إثر معارك عنيفة مع القوات الأمنية.

وصرح رئيس صحوة سامراء مجيد علي لـ"راديو سوا" إن مسلحي داعش سيطروا على نصف المدينة وأن الجيش يقصف المواقع التي دخلوا إليها من دون وجود تعزيزات من القوات البرية.

مزيد من التفاصيل في تقرير أحمد جواد مراسل "راديو سوا":
 

​​
وكان مراسل "راديو سوا" قد أفاد في وقت سابق بأن المئات من عناصر داعش سيطروا على أحياء سكنية ومبان حكومية في سامراء عقب معارك عنيفة مع قوات الأمن أسفرت عن سقوط 13 قتيلا في صفوف داعش إلى جانب عدد من الجرحى لم يعرف عددهم بعد.

وأفاد رائد في الشرطة بأن ستة من عناصر الشرطة الاتحادية قتلوا وأصيب نحو 24 في هجوم واسع شنه مسلحون على الأحياء الجنوبية الشرقية لسامراء.
 

وأفاد شهود عيان لوكالة الصحافة الفرنسية بأنهم شاهدوا نحو 50 مركبة تحمل أسلحة ثقيلة ومدافع ثقيلة ترافقها جرافات لفتح الطرق.
 

وأعلن تلفزيون العراقية الحكومي، أن القوات الأمنية تمكنت من إحباط محاولة عناصر داعش اقتحام ضريح الإمامين علي الهادي والحسن العسكري في المدينة.

يذكر أن الضريح، المعروف بمرقد الإمامين العسكريين في سامراء، تعرض في شهر شباط/فبراير من عام 2006 لتفجير كبير استخدمت فيه عبوات ناسفة، أدى إلى نشوب اقتتال طائفي استمر لنحو ثلاث سنوات في البلاد.

المصدر: راديو سوا ووكالات

مقاتلة أميركية من طراز إف 16
مقاتلة أميركية من طراز إف 16

يستلم العراق الخميس الطائرة الأولى من مجموع 36 طائرة مقاتلة من طراز إف-16 في احتفالية نظمتها الشركة المصنعة لوكهيد مارتن في ولاية تكساس.
 
وقال مستشار الأمن الوطني فالح الفياض، الذي يرأس الوفد العراقي لاستلام الطائرة إن هذا الحدث جاء ليرسخ  الشراكة بين بغداد وواشنطن.

وأضاف الفياض لـ"راديو سوا" أن الشهرين المقبلين "سيشهدان وصول أول وجبة من طائرات إف 16 إلى البلاد على أن يتبعها وصول وجبة ثانية قبل نهاية العام الجاري":
 

​​
وكان سفير العراق لدى واشنطن لقمان فيلي قد صرح لوكالة رويترز الأربعاء أن العراق يوشك على إتمام العمل في القاعدة الجوية في قضاء بلد لإيواء المقاتلات الجديدة.
 
وأضاف فيلي أن بعض الطيارين العراقيين تلقوا بالفعل تدريبا على قيادة الطائرات الجديدة، مشيرا إلى وجود خطط لتدريب المزيد منهم.

وكان العراق طلب شراء دفعة أولى من 18 مقاتلة من طراز أف-16 مقابل ثلاثة مليارات دولار ثم تقدم بطلب ثان لشراء 18 طائرة أخرى في تشرين الأول/أكتوبر 2012.
 

المصدر: راديو سوا