طائرات حربية أميركية-أرشيف
طائرات حربية أميركية-أرشيف

شن الطيران الحربي الأميركي الخميس ست غارات جوية على مواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، إثر إقدام التنظيم على ذبح صحفي أميركي كان مختطفا في سورية.

ونفذ الجيش الأميركي الغارات الجديدة ضد مقاتلي داعش في محيط الموصل شمال العراق، ما أدى إلى تدمير معدات عسكرية تابعة للتنظيم، حسبما أعلن بيان للقيادة الأميركية الوسطى.

وأضاف البيان أنه منذ بدء القصف الأميركي في الثامن من آب/أغسطس، تم تنفيذ 90 غارة جوية في العراق بينها 57 في محيط سد الموصل، ثاني مدن البلاد.

وكان الرئيس باراك أوباما دعا مساء الأربعاء حكومات دول الشرق الأوسط إلى اجتثاث ما وصفه بالورم السرطاني، في إشارة إلى تنظيم الدولة الإسلامية التي كانت معروفة اختصارا بداعش. وقال أوباما إنه "لا مكان لتنظيم الدولة الإسلامية في القرن الحادي والعشرين"، مؤكدا عزم الولايات المتحدة على الاستمرار في مواجهة داعش رغم ما حدث.

وأوضح داعش في فيديو نشره الثلاثاء أن ذبح الصحفي الأميركي جيمس فولي جاء انتقاما من الضربات التي توجهها القوات الأميركية لوحدات التنظيم في العراق، كما هدد بقتل صحفي أميركي آخر إذا لم تتوقف واشنطن عن توجيه الضربات الجوية ضد مقاتليه.

وصرح الجنرال الأميركي السابق جون ألين، الذي قاد في السابق القوات الأميركية في العراق وأفغانستان، بأنه على الجيش الأميركي أن يتخذ قرارا واضحا للقضاء على مقاتلي داعش في العراق وسورية لمنع تفاقم الخطر الذي يمثله التنظيم.

وأضاف أن الولايات المتحدة وحدها لها من العتاد العسكري والقوة لقيادة تحالف يضم القوات العراقية والكردية والعشائر.

ودعا الجنرال ألين الرئيس باراك أوباما إلى تنفيذ غارات جوية محدودة ليس في العراق وحسب بل في غرب سورية كذلك حيث ينتشر مقاتلو داعش.

 

المصدر: وكالات

مجموعة من "داعش"
مجموعة من "داعش"

لقي قيادي كبير في تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، حتفه الخميس، لدى انفجار عبوة ناسفة زرعها رفاقه في منطقة جرف الصخر جنوب بغداد التي تشهد أعمال عنف متواصلة.

وقالت مصادر أمنية إن هيثم علي الذيب الجنابي واثنين من مساعديه، قتلوا بقنبلة زرعها عناصر داعش في منطقة الفاضلية بجرف الصخر، انفجرت لدى مرور سيارة القائد العسكري في التنظيم.

وأشارت المصادر إلى أن العبوة وضعت بهدف تفجيرها عند مرور دورية للجيش العراقي.

وتعد منطقة جرف الصخر من المناطق الساخنة الواقعة جنوب العاصمة وتشهد عمليات عسكرية متواصلة بين الجيش وتنظيم الدولة الإسلامية.


المصدر: قناة الحرة/ راديو سوا