قوات الجيش العراقي
قوات الجيش العراقي تحكم السيطرة على مناطق في الأنبار

تعتزم القوات العراقية تنفيذ عمليات عسكرية لاستعادة عامرية الفلوجة وحديثة من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش في الأيام المقبلة، وذلك بعد "الانتصار" في جرف الصخر جنوب بغداد، حيث فرضت السلطات سيطرتها على معظم مناطق المدينة.

وقال عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي في حديث لـ"راديو سوا"، إن هناك تقبلا من قبل أبناء عشائر الأنبار لمشاركة ميليشيات الحشد الشعبي في استعادة تلك المناطق، وهو ما دعا إلى تشكيل وفد من عشائر الأنباء للقاء مقتدى الصدر، في حين التقى وفد من أبناء حديثة بلجنة الأمن والدفاع، في هذا الإطار.

وأشار الزاملي إلى عزم القوات العراقية تنفيذ عمليات عسكرية أخرى في محافظتي ديالى شرقا، وصلاح الدين شمالا، مشيرا إلى أن استعادة القوات العراقية جرف الصخر، تشكل تضييقا على عناصر داعش وقطعا لإمداداتهم.

مزيد من التفاصيل في تقرير علي قيس:

 

​​

وكانت القوات العراقية قد استعادت معظم منطقة جرف الصخر القريبة من بغداد من أيدي مسلحي تنظيم داعش.

وتعد السيطرة على هذه المنطقة الاستراتيجية القريبة من العاصمة، أكبر مكسب تحققه القوات العراقية بعد شهور من القتال فيها، إذ تمنح السيطرة على هذه البلدة والمناطق المجاورة لها قوات الأمن القدرة على منع تسلل مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية إلى مناطق قرب العاصمة أو في عمق المناطق ذات الغالبية الشيعية جنوبها، وتحجم إدامة طرق امداد المسلحين من معاقلهم القوية في محافظة الأنبار غربي العراق.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

أفادت مصادر أمنية عراقية بأن القوات الكردية المعروفة بالبشمركة استعادت فجر السبت السيطرة على مدينة زمار والقرى المجاورة لها شمالي محافظة نينوى وطرد مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية داعش منها.

وقال مسؤول محور زمار في البشمركة كريم أتوتي "بعد اشتباكات بدأت فجر السبت وبدعم جوي أميريكي، تمكنا من طرد مسلحي داعش من مركز ناحية زمار و11 قرية في أطراف البلدة".

وفي نينوى الشمالية، قال مصدر أمني إن "68 من مقاتلي داعش قتلوا وجرح أكثر من 20 آخرين منهم في قصف نفذه طيران التحالف الدولي ضد مواقع التنظيم في منطقتي الكندي والغابات شمال الموصل في وقت متأخر من ليلة أمس الجمعة".

وكان مصدر أمني في محافظة ديالى قد ذكر في وقت سابق بأن "قوات الأمن العراقية ومقاتلي الحشد الشعبي بدأوا صباح السبت هجوما على القرى الواقعة في أطراف ناحيتي جلولاء والسعدية شمال شرق ديالى لطرد مقاتلي داعش منها.

وأوضح المصدر أن "ناحيتي جلولاء والسعدية ما تزالا خاضعتين لسيطرة التنظيم المتشدد".

وفي محافظة الأنبار الغربية، أفاد مصدر أمني بأن "أكثر من 100 من عناصر ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية قتلوا وجرح عدد كبير منهم في هجوم شنته القوات الأمنية مدعومة بمقاتلي العشائر و الفرقة الثامنة في الجيش العراقي المتمركزة في عامرية الفلوجة وبمساندة طيران الجيش."

وأضاف المصدر أنه "تم كذلك التقدم نحو منطقة البوهوة الواقعة بين ناحية العامرية وقضاء الفلوجة من الجهة الجنوبية والتي يتمركز فيها مسلحو التنظيم."

وفي منطقة جرف الصخر جنوب بغداد، أعلنت القوات العراقية تحقيق تقدم في عملياتها ضد داعش.

​​وقالت مصادر عسكرية إن ثمانية عناصر من القوات العراقية قتلوا في المعارك ضد مقاتلي داعش، في محاولة لتأمين هذه المنطقة القريبة من الطريق المؤدية إلى مدينة كربلاء.

وتجدر الإشارة إلى أن القوات العراقية بدأت الجمعة، مدعومة بعناصر من الحشد الشعبي، عملية في المنطقة لتأمين الطريق بين بغداد وكربلاء قبل أيام من ذكرى عاشوراء.

ويزور مئات الآلاف من الشيعة كربلاء لإحياء ذكرى مقتل الإمام الحسين، في سلسلة مناسبات تتوجها مسيرة ضخمة في ذكرى الأربعين.

 

المصدر: راديو سوا ووكالات