عربات تابعة للجيش العراقي في الأنبار
عربات تابعة للجيش العراقي في الأنبار

استعادت قوات الأمن العراقية عددا من المناطق التابعة لقضاء الرمادي في محافظة الأنبار من بينها الصوفية والسجارية، والتي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال عضو مجلس محافظة الأنبار طه عبد الغني لـ"راديو سوا"، إن العمليات العسكرية  نجحت في "طرد" عناصر تنظيم داعش في المنطقة، مشيرا إلى أن التنظيم ما زال يسيطر على بعض الجيوب التي تعكف قوات الأمن على محاصرتها واستعادتها في الأيام القادمة.
وأفاد عبد الغني بأن الوضع الأمني في المنطقة يشهد استقرارا نسبيا في الفترة الراهنة.

ويأتي التطور على الساحة العسكرية متزامنا مع إنهاء وفد المحافظة محادثاته مع مسؤولين أميركيين في واشنطن بشأن تسليح عشائر الأنبار.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علي قيس:

​​المصدر: راديو سوا

متطوعون في الجيش العراقي
متطوعون في الجيش العراقي

أعلن الجيش العراقي "تحرير" محافظة ديالى من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش الذي فرض سيطرته على بعض مناطقها في الأشهر الماضية.

وقال قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي إن القوات العراقية باتت تسيطر على جميع مدن وأقضية ونواحي ديالى، مشيرا إلى أن عملية استعادة المحافظة من داعش تمت بمشاركة ميليشيات الحشد الشعبي وأبناء العشائر.

وجاء إعلان الزيدي بعد أيام من انطلاق عملية عسكرية واسعة النطاق في المحافظة.

وكان داعش قد سيطر على قرابة 20 قرية شرق المنصورية وشمالي المقدادية في الأشهر الماضية، حول معظمها إلى مقار وثكنات عسكرية له.

عمليات عسكرية في الأنبار

وفي سياق متصل، بدأت قوات الأمن العراقية عملية عسكرية واسعة في محافظة الأنبار لاستعادة السيطرة على المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش.

وتتركز العمليات التي تنفذ بمشاركة ميليشيا الحشد الشعبي وإسناد من طيران التحالف الدولي، في مركز مدينة الرمادي.

وقال نائب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي، إن السلطات فرضت حظرا للتجول في الرمادي فجر الاثنين في إطار العملية العسكرية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" من بغداد رنا العزاوي:

​​المصدر: راديو سوا/وكالات