عناصر في البيشمركة خلال اشتباكات مع داعش-أرشيف
عناص من قوات البيشمركة

شن تنظيم الدولة الإسلامية داعش هجوما على مناطق تخضع لسيطرة قوات البيشمركة شرقي محافظة نينوى خلال الساعات الماضية، صدته القوات الكردية بإسناد جوي من مقاتلات التحالف الدولي.

وأفاد مسؤولون محليون لـ"راديو سوا"، بأن عناصر داعش شنوا هجومهم من عدة محاور في ناحية الكوير مساء الثلاثاء، لكن قوات البيشمركة المرابطة في المنطقة اشتبكت معهم ونجحت في صد الهجوم الذي انتهى فجر الأربعاء بتراجع عناصر التنظيم المتشدد.

واستهدف الهجوم قرى تل الريم وسلطان عبد الله وجار الله القريبة من الحدود مع محافظة أربيل التابعة لإقليم كردستان.

وقال مسؤول الحزب الديمقراطي الكردستاني في ناحية الكوير، سالم ملال، إن المعارك التي وصفها بأنها كانت ضارية، أدت إلى مقتل عدد من المسلحين، فيما لم تسجل خسائر في صفوف قوات البيشمركة، حسبما قال.

غير أن مصادر محلية أخرى تحدثت عن مقتل ثلاثة من أفراد البيشمركة، في حين بلغ عدد قتلى داعش جراء الهجوم نحو 25. 

وكانت قوات البيشمركة قد صدت هجوما مماثلا لداعش على ناحية الكوير التابعة لقضاء مخمور الشهر الماضي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في أربيل بدرخان حسن:

​​

المصدر: راديو سوا

مقاتلون أكراد في سنجار
مقاتلون أكراد في سنجار

أحبطت قوات البيشمركة الكردية هجوما كان يستهدف مقرا عسكريا في بعشيقة شرق مدينة الموصل فجر الخميس.

وأفادت مصادر أمنية لـ"راديو سوا"، بأن ثلاثة مهاجمين يرتدون أحزمة ناسفة تسللوا إلى مقر اللواء بغية مهاجمته، لكن القوات المرابطة رصدت الانتحاريين وأطلقت عليهم النار بعد أن رفضوا الانصياع لأوامرها بالتوقف. 

وأدى إطلاق النار من جانب قوات البيشمركة إلى مقتل المهاجمين جراء انفجار الأحزمة الناسفة التي كانوا يرتدونها. وأوضحت المصادر إن الانفجارات وقعت بعيدا عن مقر اللواء ولم تؤد إلى وقوع أضرار، باستثناء مقتل الانتحاريين.

وقالت وسائل اعلام محلية إن المهاجمين ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش الذي يسيطر على مدينة الموصل ومناطق أخرى محيطة ببعشيقة.

وكانت قوات البيشمركة قد صدت الأربعاء هجوما شنه عناصر داعش في محور الخازر شرقي الموصل. وقال ضباط في القوة الكردية إنهم أجبروا المجموعة المهاجمة على الانسحاب.

المصدر: راديو سوا/وكالات