عناصر أمنية عراقية -أرشيف
عناصر أمنية عراقية -أرشيف

أعدم تنظيم الدولة الإسلامية داعش نحو 100 شخص في ناحية البغدادي غرب العراق، معظمهم من عشيرة البو عبيد.

وقال فالح العيساوي نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار، حيث تقع البغدادي،  إن 27 من القتلى هم عناصر أجهزة الأمن، مشيرا في اتصال مع "راديو سوا" إلى أن التنظيم المتشدد أضرم النار في جثث أفراد قوات الأمن بعد قتلهم.

وأضاف العيساوي، أن داعش يستهدف كل من يحمل لقب العبيدي، أي من عشيرة البو عبيد.

ولا تزال قرابة 1200 عائلة تعاني حصارا فرضه التنظيم على المجمع السكني في الناحية التي سيطر عليها الأسبوع الماضي، في ظل تهديدات عناصر التنظيم بقتل كل من في المجمع.

ونفى جبار العبيدي آمر فوج الطوارئ في البغدادي، أنباء أفادت بوصول قوة من الشرطة الاتحادية إلى الناحية. وقال إن المنطقة أصبحت منكوبة ولم تحصل على مساعدات عسكرية أو تعزيزات.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد رنا العزاوي:

​​

المصدر: راديو سوا/ قناة الحرة

عناصر في البيشمركة خلال اشتباكات مع داعش-أرشيف
عناصر في البيشمركة خلال اشتباكات مع داعش-أرشيف

شن تنظيم الدولة الإسلامية داعش هجوما على مناطق تخضع لسيطرة قوات البيشمركة شرقي محافظة نينوى خلال الساعات الماضية، صدته القوات الكردية بإسناد جوي من مقاتلات التحالف الدولي.

وأفاد مسؤولون محليون لـ"راديو سوا"، بأن عناصر داعش شنوا هجومهم من عدة محاور في ناحية الكوير مساء الثلاثاء، لكن قوات البيشمركة المرابطة في المنطقة اشتبكت معهم ونجحت في صد الهجوم الذي انتهى فجر الأربعاء بتراجع عناصر التنظيم المتشدد.

واستهدف الهجوم قرى تل الريم وسلطان عبد الله وجار الله القريبة من الحدود مع محافظة أربيل التابعة لإقليم كردستان.

وقال مسؤول الحزب الديمقراطي الكردستاني في ناحية الكوير، سالم ملال، إن المعارك التي وصفها بأنها كانت ضارية، أدت إلى مقتل عدد من المسلحين، فيما لم تسجل خسائر في صفوف قوات البيشمركة، حسبما قال.

غير أن مصادر محلية أخرى تحدثت عن مقتل ثلاثة من أفراد البيشمركة، في حين بلغ عدد قتلى داعش جراء الهجوم نحو 25. 

وكانت قوات البيشمركة قد صدت هجوما مماثلا لداعش على ناحية الكوير التابعة لقضاء مخمور الشهر الماضي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في أربيل بدرخان حسن:

​​

المصدر: راديو سوا