البرلمان الأوروبي
البرلمان الأوروبي

دعا البرلمان الأوروبي الخميس إلى إحالة تنظيم داعش على المحكمة الجنائية الدولية بسبب التجاوزات التي يرتكبها في الشرق الأوسط، خصوصا بحق المسيحيين وأقليات دينية أخرى معتبرا تلك التجاوزات بمثابة "جرائم ضد الإنسانية".

وقال النواب الأوروبيون في بيان أصدروه في ستراسبورغ إن مسلحي داعش "يواصلون اضطهاد وتعذيب واغتيال أفراد من أقليات دينية وإثنية وصحافيين وسجناء حرب وأحيانا بطريقة وحشية لا يمكن تصورها".

وأضاف النواب أن هذه الانتهاكات المحددة لحقوق الإنسان، هي بمثابة جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب بموجب معاهدة روما التي نصت على إنشاء المحكمة الجنائية الدولية و"يمكن وصفها بأنها إبادة"، على حد تعبيرهم.

وأكد البرلمان الأوروبي أن التنظيم المتشدد "يتعمد استهداف" المجموعات المسيحية وخصوصا الآشورية، وأيضا الأيزيديين والشيعة والسنة "الذين يرفضون تفسيره للإسلام" و"يحاول بذلك القضاء على الأقليات الدينية في المناطق التي يسيطر عليها".

كما أبدى استياءه لتجاوزات داعش بحق آشوريي سورية والأقباط المصريين في ليبيا.

وأعرب النواب الأوروبيون عن قلقهم لكون "هيئات عامة وخاصة في دول خليجية" تساهم في تمويل "نشر التفسير الوهابي" للإسلام، مطالبين بـ"وضع حد لهذا التمويل".

المصدر: وكالات

سحب دخان متصاعدة من مبنى حكومي في الرمادي تعرض لهجمات بقذائف هاون
سحب دخان متصاعدة من مبنى حكومي في الرمادي تعرض لهجمات بقذائف هاون

أفادت مصادر أمنية عراقية الخميس برفع حظر التجول الذي فرض في مدينة الرمادي ومناطق محيطة بها بمحافظة الأنبار، عقب هجمات نفذها تنظيم الدولة الإسلامية داعش الأربعاء. 

وأعلنت قيادة عمليات الأنبار رفع الحظر عن الرمادي وعامرية الفلوجة والخالدية والحبانية.

وكانت مدينة الرمادي قد تعرضت الأربعاء لقصف بقذائف الهاون من قبل داعش، بالإضافة إلى انفجار 17 سيارة ملغومة استهدفت مراكز أمنية ونقاط تفتيش داخل وخارج المدينة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد رنا العزاوي:

​​المصدر: راديو سوا