اشتباكات بين القوات العراقية وعناصر داعش في تكريت
قوات عراقية فر تكريت

أشادت الحكومة العراقية بالدور الإيراني في العمليات العسكرية التي تخوضها القوات العراقية ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، مؤكدة في الوقت ذاته تمسكها بالدعم الذي يقدمه التحالف الدولي لمحاربة التنظيم المتشدد.

وقال المتحدث باسم الحكومة رافد جبوري لـ"راديو سوا"، إن المساندة والدعم الذي تقدمه إيران في سائر ميادين القتال يهدف إلى وقف تقدم داعش وطرده من المناطق التي يسيطر عليها.
وشدد جبوري على ضرورة أن تعي دول التحالف أن الحرب على داعش يجب أن تتم في اطار احترام سيادة العراق على أراضيه.


مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

​​
وتأتي تأكيدات الحكومة العراقية والقوى السياسية على التمسك بعلاقاتها مع التحالف الدولي، بعد أن تعالت أصوات في الأيام الأخيرة، تنتقد عدم تقديمه للإسناد الجوي للقوات العراقية وعناصر الحشد الشعبي في معاركها لاستعادة السيطرة على محافظة صلاح الدين شمال شرق البلاد.


المصدر: راديو سوا 

صاروخ فاتح-110 الإيراني
صاروخ فاتح-110 الإيراني

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية الثلاثاء إن إيران نشرت صواريخ وقذائف صاروخية متقدمة في العراق لمساعدة حكومة بغداد في عملياتها ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش في تكريت.

ونقلت الصحيفة عن ثلاثة مسؤولين أميركيين، قولهم إن وكالة الاستخبارات الأميركية، رصدت نشر تلك الصواريخ والأسلحة خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وتفيد تقارير استخباراتية أميركية بأن القذائف الصاروخية فجر-5 وصواريخ فاتح-110 من بين الأسلحة التي نشرتها إيران في العراق في الآونة الأخيرة.

ونقلت الصحيفة عن خبراء عسكريين، قولهم إن هذه القذائف والصواريخ هي نفسها التي استخدمتها حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني ضد إسرائيل في السنوات الماضية.

وبينما لم تستخدم إيران أيا من هذه الصواريخ في العراق بعد، أبدى مسؤولون أميركيون خشية من أن استخدام تلك الأسلحة في ميدان المعركة، قد يؤجج التوترات الطائفية ويتسبب بسقوط ضحايا في صفوف المدنيين، حسب الصحيفة الأميركية.

وكان مسؤولون أميركيون قد أبدوا في عدة مناسبات، قلقا من اتساع نطاق النفوذ الإيراني في العراق في الأشهر الماضية.
 

المصدر: نيويورك تايمز