اشتباكات بين القوات العراقية وعناصر داعش في تكريت
اشتباكات بين القوات العراقية وعناصر داعش في تكريت. أرشيف

قال المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية تحسين صادق إن طائرات القوات العراقية والتحالف الدولي شنت غارات الخميس على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في مدينة تكريت.

وأشار المتحدث في تصريح لوكالة رويترز إلى أن الغارات استهدفت مقرات رئيسية لقادة في داعش.

ودعا مستشار الأمن الوطني العراقي فالح الفياض، في لقاء مع "راديو سوا"، الدول المشاركة في مؤتمر القمة العربية المرتقب إلى بلورة موقف موحد لمواجهة الإرهاب من أجل ضمان استقرار أمن المنطقة.

العبادي معلنا بدء المرحلة الأخيرة لاستعادة تكريت: حلت ساعة الخلاص (آخر تحديث 02:34 ت غ)

تستعد القوات البرية العراقية مدعومة بالحشد الشعبي وأبناء العشائر، لاجتياح تكريت خلال الساعات المقبلة، وذلك بعد أن نفذت مقاتلات التحالف الدولي ضربات استهدفت مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في المدينة.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي في كلمة ألقاها مساء الأربعاء، بدء المرحلة الأخيرة لـ"تحرير" تكريت من قبضة داعش، وقال "ها قد حلت ساعة الخلاص وحل ربيع العراق ودقت ساعة الانتصار لتعود صلاح الدين إلى حضن الوطن ويعود أهلها الكرام إلى ديارهم آمنين".

وتعهد العبادي في كلمته بـ"تحرير وتطهير" كل شبر من أرض العراق. 

وهذه كلمة العبادي كما أوردتها قناة العراقية شبه الرسمية:

 

​​​وقال القيادي في قوات الحشد الشعبي علي الحسيني في تصريح لـ "راديو سوا"، إن القوات المرابطة في محيط تكريت بدأت عملية قصف كثيف لمواقع داعش في المدينة، تمهيدا لدخول القوات البرية إليها الخميس.

وأفاد الحسيني بمقتل "الوالي العسكري" لداعش في تكريت في قصف نفذته مقاتلات التحالف الدولي الأربعاء.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في كركوك أحمد الحيالي:

​​

وكان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، قد بدأ الأربعاء تنفيذ ضربات جوية لدعم القوات العراقية ضد داعش في تكريت.

جدير بالذكر أن داعش فرض سيطرته على المدينة منتصف العام الماضي.

المصدر: راديو سوا/ رئاسة الوزراء العراقية

 

مقاتلة أميركية من طراز إف 22
مقاتلة أميركية من طراز إف 22

بدأ التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بتنفيذ ضربات جوية لدعم العمليات العراقية ضد تنظيم داعش في مدينة تكريت، وفق ما أكد مسؤول عسكري أميركي مساء الأربعاء.

وقال المسؤول إن قرار تنفيذ الضربات الجوية جاء بناء على طلب من الحكومة العراقية.

ويشن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة غارات على مواقع داعش في العراق، إلا أنه لم يشارك في معركة تكريت التي أطلقت فيها عملية في الثاني من آذار/مارس تشارك فيها إيران بشكل فاعل إلى جانب القوات الحكومية ومليشيات شيعية.

ولدى سؤاله عما إن كان التحالف سيدعم ضمنيا على الأقل الجماعات الشيعية المسلحة المدعومة من إيران على الأرض رد المسؤول قائلا "بالطبع لا. نحن ندعم قوات الأمن العراقية التي تناور لتحرير تكريت من قبضة الدولة الإسلامية". 

البيت الأبيض: لا قرار بعد بمشاركة قوات أميركية في عملية تكريت (تحديث: 17:14 بتوقيت غرينتش)

أعلن البيت الأبيض الأربعاء أن الرئيس باراك أوباما لم يتخذ قرارا حول مشاركة قوات أميركية في عملية تكريت. وكان الرئيس العراقي فؤاد معصوم أفاد سابقا بأن قوات التحالف الدولي ستنفذ ضربات جوية هناك.

وأكد معصوم أن القوات الأميركية تقدم في الوقت الحالي استشارات عسكرية ميدانية للقوات العراقية، تمهيدا لضربات جوية.

​​وقال معصوم إن وقت التردد الدولي انتهى، وإنه آن الأوان لمشاركة دولية في تحرير تكريت.

​​وكان مسؤولون أميركيون أكدوا الثلاثاء أن الولايات المتحدة تدرس على مستوى عال إمكانية تنفيذ ضربات جوية لمساندة القوات العراقية في معركة استعادة تكريت.

لكن البنتاغون أكد الأربعاء أن واشنطن لن تناقش العمليات العسكرية المستقبلية.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي من قناة الحرة:

​​المصدر: راديو سوا/ قناة الحرة/وكالات