رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني في مؤتمر صحافي له في واشنطن
رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني في مؤتمر صحافي له في واشنطن

طالب رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني الجمعة بأن تقوم الولايات المتحدة بتسليح قوات البيشمركة الكردية التي تتصدى لتنظيم الدولة الاسلامية داعش بشكل "مباشر" من دون المرور بحكومة بغداد المركزية.

وفي ختام زيارة لواشنطن استمرت أسبوعا، قال بارزاني للصحافيين: "في النهاية، لم يتلق البيشمركة رصاصة واحدة أو أي سلاح من بغداد".

ووجه المسؤول الكردي شكره لمن سماهم "الأصدقاء في الكونغرس" الذين فتحوا النقاش على مشروع قانون يلزم واشنطن بتسليح الأكراد بشكل مباشر.

وأضاف "لم نغير موقفنا. نشدد على وجوب تسليم الأسلحة للبيشمركة".

وأكد بارزاني أن الأولوية هي لمقاتلة من وصفهم بـ "الجهاديين"، لكنه أعلن عزمه على إجراء استفتاء حول استقلال كردستان العراق ربما هذا العام أو العام المقبل، حسب تعبيره.

وشدد بارزاني على أن انسحاب البيشمركة من مدينة كركوك النفطية التي تطالب بها بغداد "غير وارد"، ملاحظا أن القوات الكردية مستعدة للقتال إلى جانب القوات العراقية لاستعادة الموصل من المتشددين.

 

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

بارزاني يصافح نائب الرئيس الأميركي جو بايدن
بارزاني يصافح نائب الرئيس الأميركي جو بايدن

قال رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني الأربعاء إن وحدة العراق "اختيارية وليست إجبارية"، لكنه أكد أن الأكراد ليست لديهم خطط عاجلة للانفصال عن الحكومة المركزية في بغداد.

وفي خطاب ألقاه في مركز التجارة بواشنطن، أضاف بارزاني، الذي التقى في وقت سابق الرئيس باراك أوباما ونائبه جو بايدن، أن الأكراد ينسقون مع بغداد في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش حيث تلعب قوات البيشمركة الكردية دورا مهما. لكنه أشار إلى الحلم القديم لدى الأكراد بأن تكون لهم دولتهم المستقلة.

وأكد رئيس اقليم كردستان أن واشنطن تدعم "عراقا ديمقراطيا اتحاديا موحدا."

وتابع "من المؤكد أن كردستان المستقلة قادمة.. إنها عملية متواصلة. لن تتوقف ولن تتراجع".

وثارت مخاوف من أن يشهد العراق مزيدا من التصدع عبر خطوط عرقية وطائفية عقب التقدم السريع لتنظيم داعش.

وتأتي زيارة بارزاني، الذي حمل ملف مستقبل إقليم كردستان بعد الانتهاء من الحرب ضد داعش، في الوقت الذي تبنت فيه لجنة القوات المسلحة في الكونغرس فقرة مثيرة للجدل ضمن مشروع موازنة وزارة الدفاع للعام المقبل والتي تتحدث عن تسليح قوات سنية كردية تقاتل داعش بشكل مباشر في حال أخلت الحكومة العراقية بشروط المساعدة الأميركية المقدمة للعراق فيما يتعلقبدعم المقاتلين السنة والأكراد.

ومزيد من التفاصيل في التقرير الذي أنجزته قناة الحرة عن زيارة بارزاني:

​​المصدر: الحرة ووكالات