عناصر القوات الأمنية العراقية قرب الرمادي - أرشيف
عناصر القوات الأمنية العراقية قرب الرمادي

أحبطت القوات العراقية هجوما شنه تنظيم الدولة الإسلامية داعش في منطقة حصيبة الشرقية، شرق مدينة الرمادي الأربعاء.

وكان الهجوم يستهدف تجمعا لمتطوعين يرغبون في الالتحاق بقوات الجيش والحشد الشعبي للمشاركة في عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على الرمادي.

وأكدت وزارة الدفاع العراقية في بيان الأربعاء أن القوات المسلحة والحشد الشعبي يواصلان التنسيق لإطلاق عملية تحرير الرمادي من سيطرة داعش.

وتحدث العميد سعد معن عن قدرات قوات الحشد الشعبي، موضحا أن وحداته تتمتع بخبرة ميدانية في إدارة حرب الشوارع. 

​​

وأكد معن أن طائرات التحالف الدولي تؤدي دورا إيجابيا في الاستعدادات الخاصة باستعادة الرمادي، مشيرا إلى أن الاستعدادات لن تطول وأن بلورة الخطة ستستغرق أياما قليلة.

​​

في سياق متصل، أعلنت وزارة الدفاع أن الفرقة الثامنة للجيش وبالتعاون مع القوات الجوية دمرت جسرا نصبه مسلحو داعش على نهر الفرات بين منطقتي الملاحمة والصقلاوية في محافظة الأنبار الثلاثاء.

 

المصدر: راديو سوا

باراك أوباما
باراك أوباما

اجتمع  الرئيس باراك أوباما الثلاثاء بأعضاء مجلس الأمن القومي لمناقشة الأوضاع في العراق، ودراسة الاستراتيجية الأميركية لمواجهة التهديد الذي يمثله تنظيم داعش في العراق وسورية.

وذكر بيان صدر عن البيت الأبيض، أن الرئيس أوباما أُحيط علما بأحدث التطورات وحجم الدعم الأميركي المقدم لقوات الأمن ومقاتلي العشائر العراقية في محافظة الأنبار.

وشدد الرئيس أوباما، وفقا للبيان، على ضرورة التعجيل بتدريب وتجهيز العشائر المحلية في الأنبار بالسلاح لمواجهة التهديد الذي يمثله داعش، كما رحب الرئيس بقرار الحكومة العراقية الدعوة إلى فتح باب التجنيد في صفوف الجيش العراقي الذي اُتخذ، الثلاثاء، بالإضافة إلى قرارات أخرى ذات أهمية. 

وأكد الرئيس أوباما من جديد دعم حكومة العراق وشعبه في معركتهما ضد تنظيم داعش. 

وحضر الاجتماع 25 مستشارا بينهم نائب الرئيس الأميركي جو بايدن ووزير الخارجية جون كيري ووزير الدفاع آشتون كارتر والجنرال لويد أوستن قائد القيادة المركزية الأميركية. 

المزيد في تقرير زيد بنيامين، مراسل "راديو سوا" في واشنطن:

​​

المصدر: راديو سوا