عناصر من الجيش العراقي
عناصر من الجيش العراقي

حققت القوات العراقية المنتشرة في محافظة الأنبار العراقية، وبدعم من التحالف الدولي، تقدّما في محيط مدينة الرمادي التي سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية داعش، بداية الأسبوع الماضي.

فقد واصلت القوات العراقية بعد سيطرتها على منطقة العنكورة جنوبي قضاء الخالدية الأحد، التقدم من محورين نحو الرمادي، استعدادا لعملية عسكرية وشيكة لاستعادة المدينة. وقال نائب رئيس مجلس المحافظة فالح العيساوي في اتصال مع "راديو سوا"، أن القوات العراقية تتحرك نحو المدينة من جهة جامعة الأنبار وناظم التقسيم.

وأشار العيساوي إلى وحدات الجيش أصبحت على مشارف المدينة، لافتا إلى أن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، يقوم بدور أساسي في المساعدة لاستعادة الرمادي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

​​

ويأتي هذا فيما قال محافظ الأنبار صهيب الراوي لـ "راديو سوا"، إن الحكومة المحلية شكلت لجنة تنسيق مع سلطة الطيران المدني لنقل الأسر النازحة من الأنبار إلى إقليم كردستان.

المصدر: راديو سوا

عناصر القوات الأمنية العراقية قرب الرمادي - أرشيف
عناصر القوات الأمنية العراقية قرب الرمادي - أرشيف

أفادت مصادر رسمية عراقية بأن أفراد الجيش العراقي والحشد الشعبي تمكنوا من تحرير منطقة العنكورة الواقعة جنوب قضاء الخالدية في الرمادي بمحافظة الأنبار وطرد جميع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش الذين فرضوا سيطرتهم على المنطقة منذ حوالي تسعة أشهر. 

وأكد عضو مجلس محافظة الأنبار عذال الفهداوي أن تحرير المنطقة سيؤمن محيط قاعدة الحبانية من هجمات تنظيم داعش.

 داعش يسيطر على معبر الوليد

يأتي ذلك فيما سيطر مسلحو داعش على معبر الوليد الحدودي العراقي مع سورية بعد انسحاب القوات العراقية من الموقع، ليحكم التنظيم المتشدد بذلك سيطرته على المعبر من الجانبين العراقي والسوري.

وقال قائمقام قضاء الرطبة عماد المشعل إن قوات حرس الحدود التي كانت متمركزة في منفذ الوليد انسحبت إلى معبر طريبيل المحاذي للحدود الأردنية. وأوضح المشعل في اتصال أجراه معه "راديو سوا" أن منفذ الوليد يخضع حاليا لسيطرة داعش.

​​

 

المصدر: راديو سوا