قوات عراقية في قضاء الكرمة- أرشيف
قوات عراقية في قضاء الكرمة- أرشيف

أعدت القوات العراقية خطة لاقتحام مركز مدينة الكرمة شرق محافظة الأنبار، واستعادتها من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وتقوم هذه الخطة، حسب العقيد في قيادة عمليات تحرير الكرمة سالم حميد الجميلي، على تطويق المدينة من عدة محاور واقتحامها بالتعاون مع أبناء العشائر في المحافظة، وعناصر الحشد الشعبي.

وللكرمة الواقعة شرق قضاء الفلوجة، أهمية استراتيجية، فداعش يتخذها منطلقا لشن هجمات وإطلاق صواريخ على مناطق سبع البور والكاظمية والشعلة والغزالية في بغداد، وهو ما يشكل تهديدا حقيقيا لأمن العاصمة.

وأوضح العقيد الجميلي في اتصال مع "راديو سوا"، أن اتخاذ تنظيم الدولة الاسلامية أهالي الكرمة "دروعا بشرية"، أخر عملية استعادة المدينة. 

وتخوض القوات العراقية بمشاركة فصائل الحشد الشعبي وأبناء العشائر منذ أسابيع عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على الكرمة التي سقطت بيد داعش شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2014، قبل أن تعيد بغداد السيطرة عليها، إلا أن داعش استولى عليها مجددا منتصف الشهر الماضي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

​​

المصدر: راديو سوا

عناصر القوات الأمنية العراقية قرب الرمادي - أرشيف
عناصر القوات الأمنية العراقية قرب الرمادي - أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية العراقية أن قوة تابعة لفرقة التدخل السريع صدت هجوما بخمس سيارات ملغومة حاولت اقتحام مقر اللواء الأول التابع للفرقة في ناظم التقسيم شمال الفلوجة.

وقال بيان نشرته الوزارة على موقعها الإلكتروني إن 18 عنصرا من تنظيم داعش، بينهم خمسة انتحاريين قتلوا في الاشتباك، فيما لم تفصح الداخلية العراقية عن حجم الخسائر في صفوف القوات العراقية.

وفي هذه الأثناء، ضيقت القوات العراقية الخناق على مسلحي داعش في مدينة الرمادي، وواصلت قصفها لمواقع التنظيم بالمدفعية الثقيلة، فيما نفذ سلاح الجو العراقية ومقاتلات التحالف الدولي ضربات على مواقع داعش.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد احمد جواد:

​​المصدر: راديو سوا