عناصر من الجيش العراقي
عناصر من الجيش العراقي في الأنبار

ألزمت الحكومة العراقية عناصر قوات الأمن والحشد الشعبي بحماية المدنيين والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة أثناء تنفيذ العمليات العسكرية لاستعادة مدن محافظة الأنبار من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وشددت الحكومة على ضرورة أن تبذل قوات الأمن العراقية المزيد من الجهود لحماية المدنيين وممتلكاتهم.

وقال سعد الحديثي المتحدث باسم المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيد العبادي، إن الأخير أصدر توجيها في هذا الصدد بعد مناشدة أطلقها مسؤولون وشخصيات عشائرية في الأنبار.

وأضاف الحديثي أن الحكومة حريصة على عدم حدوث أية خروقات شخصية، قد تؤثر على سمعة الحشد الشعبي والقوات العراقية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

​​

المصدر: راديو سوا

قوات عراقية قرب مصفاة بيجي-ارشيف
قوات عراقية قرب مصفاة بيجي-ارشيف

حققت القوات العراقية، بإسناد من الحشد الشعبي وأبناء العشائر، تقدما في قضاء بيجي التابع لمحافظة صلاح الدين، الأحد، ونجحت في استعادة السيطرة على مركز المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقالت وزارة الدفاع العراقية في بيان أصدرته الأحد، إن الوحدات العسكرية نجحت في السيطرة على جامع الفتاح والمناطق المحيطة به، مشيرة إلى أن "الضربات الموجعة" التي تلقاها التنظيم المتشدد، دفعت عناصره إلى الهروب بشكل جماعي نحو مدينة الموصل، والتي وقعت بيد التنظيم قبل عام.

وأفاد مراسل قناة "الحرة" في بغداد، بأن القوات العراقية فرضت سيطرتها على مبنى مقامية بيجي ورفعت العلم العراقي فوقه.

أما بالنسبة للأوضاع في مصفاة بيجي، وهي أكبر مصفاة للنفط في البلاد، فلا تزال المعارك بين الجانبين محتدمة هناك. ويقول مراسل "الحرة" نقلا عن مصادر أمنية، إن نحو 50 في المئة من مساحة المصفاة، لا تزال بيد داعش.

معارك الأنبار

وفي الأنبار، أعلن عضو مجلس المحافظة عذال الفهداوي، أن قوات الجيش والشرطة مدعومة بوحدات الحشد الشعبي ومقاتلي العشائر، أحكمت الطوق حول مدينة الرمادي من جميع المحاور، عازلة بذلك عناصر داعش داخل المدينة.

ونقلت وزارة الداخلية عن الفهداوي قوله، إن الهدف من العملية تضييق الخناق على المسلحين في الرمادي وقطع وصول الإمدادات إليهم.

ويأتي هذا فيما انضم مئات من أفراد الشرطة الاتحادية إلى القوات المرابطة في المحافظة، للمشاركة في عملية استعادة المدن الخاضعة لداعش.

وقال نائب رئيس مجلس المحافظة فالح العيساوي، إن أكثر من 800 من عناصر قوات النخبة وصلوا إلى المحافظة للقتال ضد داعش.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

​​

المصدر: قناة الحرة/ راديو سوا