قوات عراقية في محيط منطقة بيجي شمال تكريت
قوات عراقية في محيط منطقة بيجي شمال تكريت

أعلنت الشرطة الاتحادية في العراق استعادة السيطرة على منطقتين في غرب سامراء، وتطهير أجزاء واسعة من منطقة البو جواري في قضاء بيجي، بمحافظة صلاح الدين.

وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان أصدره الأحد، إن السلطات العراقية استعادت منطقتي خط اللاين وأنبوب النفط الاستراتيجي غرب سامراء، ورفعت العلم العراقي عليهما بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة الاسلامية داعش.

وأكد عضو هيئة الرأي في الحشد الشعبي كريم النوري من جانبه، أن قوات الأمن، مدعومة بفصائل الحشد الشعبي وأبناء العشائر، استعادت السيطرة على معظم قضاء ومصفاة بيجي بتكريت.

وأشار النوري في اتصال مع "راديو سوا" إلى أن هذه القوات تحاصر ما تبقى من جيوب لداعش في المنطقة، معترفا بأن الأمر معقد، وقال إن الهدف تخليص المصفاة من قبضة التنظيم المتشدد باعتبارها منشأة حيوية.

وكشف النوري أن المعارك مع داعش في بيجي اتخذت شكل "حرب عصابات"، وأصبحت تعتمد على المناورات وليس على القصف الجوي، رغم إقراره بدور الضربات الجوية التي ينفذها طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، في تحجيم نفوذ داعش.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علي قيس:

​​
المصدر: راديو سوا/ وكالات

جنود عراقيون في ناحية الكرمة التابعة لقضاء الفلوجة في الأنبار
جنود عراقيون في ناحية الكرمة التابعة لقضاء الفلوجة في الأنبار

قال مصدر أمني في محافظة الأنبار، السبت، إن قوة من الجيش قصفت بالمدفعية ناحية الكرمة شرقي الفلوجة، استعدادا لتحريرها من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

ونقلت قناة "الحرة" عن ذات المصدر أن الناحية تشهد موجة نزوح جماعي غير مسبوقة لسكانها بسبب الاشتباكات، التي تدور بين القوات العراقية مدعومة بالحشد الشعبي من جهة، وبين مقاتلي داعش من جهة أخرى.

وفي نفس السياق، أكدت مصادر أخرى أن قوة من الشرطة المحلية ومقاتلي أبناء العشائر صدت هجوما لداعش شرق الرمادي في منطقة المضيق والشيخ مسعود، مستخدمة الأسلحة المتوسطة والثقيلة لمنع تقدمهم باتجاه الخالدية والحبانية.

وعلى صعيد آخر، أعلن قائد الشرطة الاتحادية أن قوات مغاوير الشرطة قتلت 15 ممن وصفهم بـ"الإرهابيين"، في بيجي بمحافظة صلاح الدين.

المصدر: قناة الحرة