طائرات عسكرية عراقية
طائرات عسكرية عراقية

دمر طيران الجيش العراقي الثلاثاء معسكرا لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في قطاع عمليات سامراء بمحافظة صلاح الدين شمالي العراق، ما أسفر عن مقتل عدد كبير من المتشددين وتدمير معداتهم وأسلحتهم.

وتمكنت القوات العراقية المشتركة بإسناد من طيران الجيش من قتل 40 مسلحا من داعش في منطقة "جبة" بالرمادي في محافظة الأنبار، وتطهير المنطقة من عناصر التنظيم.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط نقلا قالت مصادر أمنية أن العملية العسكرية في جبة شاركت فيها قوات الجيش العراقي وأفواج الطوارئ بالشرطة ومقاتلو العشائر.

وأشارت المصادر إلى أن القوات العراقية تحاصر عددا من المسلحين التابعين لداعش في أطراف منطقة جبة من كافة الجهات.

وأضافت أن القوات المشتركة تتقدم باتجاه منطقة "الجواعنة" غربي محافظة الأنبار بعد أن حررت جسر جبة الاستراتيجي، استعدادا لتحرير منطقة "البو حياة".

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط

جانب من مصفاة بيجي في محافظة صلاح الدين- أرشيف
جانب من مصفاة بيجي في محافظة صلاح الدين- أرشيف

تمكنت القوات العراقية، مدعومة بالحشد الشعبي، من دخول مصفاة بيجي في صلاح الدين، والسيطرة على المجمع السكني والشارع الرئيسي فيها، بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

ونقلت وزارة الداخلية العراقية في بيان أصدرته الثلاثاء، عن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت، القول إن جثث عناصر داعش وآلياتهم وأسلحتهم تملأ الشوارع في مركز القضاء.

وكانت مصفاة بيجي، وهي الأكبر في العراق، ساحة معركة مفتوحة داعش من جهة، والقوات الأمنية المشتركة وعناصر الحشد الشعبي، لعدة أسابيع.

في سياق متصل، قال القيادي في الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، إن بيجي ستكون منطلقا لتحرك القوات العراقية باتجاه مدينة الموصل مركز محافظة نينوى:

​​

وفي الأنبار، نجحت القوات المشتركة في طرد مسلحي داعش من عدة قرى تابعة لناحية البغدادي الواقعة إلى الغرب من مدينة الرمادي، خلال عملية عسكرية مدعومة بمقاتلي العشائر.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد رنا العزاوي:

​​

المصدر: راديو سوا