رئيس البرلمان سليم الجبوري
رئيس البرلمان سليم الجبوري

صوت مجلس النواب العراقي بالإجماع الاثنين، على إحالة الأسماء التي أوردها تقرير اللجنة البرلمانية للتحقيق في سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم الدولة الإسلامية داعش منتصف العام الماضي، إلى القضاء.

ولم يقرأ النواب التقرير الذي تضمن 36 مسؤولا حكوميا وقائدا عسكريا، خلال الجلسة.

وقال رئيس البرلمان سليم الجبوري في مؤتمر صحافي بثه التلفزيون بعد الجلسة، إن المجلس أحال التقرير إلى الادعاء العام من دون أن يجري أي تعديلات عليه، أو يستثني أيا من الأسماء الواردة فيه، وأبرزها رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

وقال عضو اللجنة البرلمانية المكلفة بالتحقيق في سقوط الموصل، عباس الخزاعي في تصريح لـ"راديو سوا" إن إحالة نتائج التحقيق إلى القضاء تمت بشكل توافقي بين الكتل السياسية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علي قيس:

​​
ويتضمن التقرير جوانب أخرى تتعلق بالأسباب والعوامل التي أدت إلى انهيار وحدات الجيش وانسحاب أفرادها من الموصل، لتكون لقمة سائغة بيد داعش الذي فرض سيطرته على المدينة في حزيران/يونيو 2014.


المصدر: راديو سوا

 

داعش يحكم سيطرته على الموصل
داعش يحكم سيطرته على الموصل

رفعت اللجنة النيابية المكلفة بالتحقيق في سقوط الموصل العراقية بيد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، تقريرها النهائي إلى رئاسة مجلس النواب الأحد. ويتضمن التقرير لائحة بأسماء مسؤولين عراقيين حملتهم اللجنة مسؤولية الانهيار الأمني الذي شهدته البلاد منتصف العام الماضي.

وهذه قائمة بأبرز الأسماء التي وردت في التقرير، والتي أوصت اللجنة البرلمانية بإحالتهم إلى القضاء:

-نوري المالكي-رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة السابق
-أثيل النجيفي-محافظ نينوى
-هدى زكي-عضو مجلس محافظة نينوى
- الفريق أول فاروق الأعرجي- مدير مكتب القائد العام
- سعدون الدليمي- وزير الدفاع السابق
- الفريق أول بابكر زيباري- رئيس أركان الجيش
-الفريق أول الركن عبود هاشم قنبر-قائد العمليات المشتركة
-الفريق أول الركن علي غيدان-قائد القوات البرية
-الفريق الركن حاتم المكصوصي-مدير الاستخبارات العسكرية
-الفريق الركن عبد الكريم العزي-معاون رئيس أركان الجيش
-الفريق الركن باسم حسين الطائي-قائد عمليات نينوى السابق
-اللواء الركن كفاح مزهر علي-قائد الفرقة الثالثة في الشرطة الاتحادية
-العميد الركن عبد المحسن فلحي-قائد الفرقة الثانية في الجيش
-اللواء الركن خالد مسين الحمداني-قائد شرطة نينوى
-حسن العلاف-نائب محافظ نينوى
-الشيخ أبو بكر كنعان بشير-مدير الموقف السني في الموصل
-عدنان الأسدي-الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية
-العميد حسن هادي صالح-آمر اللواء السادس في الفرقة الثالثة للجيش
-المقدم نزار حلمي-آمر الفوج الثاني في لواء المشاة الخامس في الفرقة الثانية
-اللواء خالد سلطان العكيدي-مدير شرطة نينوى
-العقيد عرفان مجيد-آمر فوج مغاوير الفرقة الثانية
-العميد هدايت-قائد الفرقة الثالثة في الجيش
-ناجي حميد-مدير مكتب مخابرات نينوى
-نور الدين قبلان-نائب رئيس مجلس محافظة نينوى
-العميد حماد-آمر اللواء الخامس

وقال رئيس اللجنة البرلمانية حاكم الزاملي في مؤتمر صحافي عقده في بغداد، إن أعضاء اللجنة بذلوا جهودا كبيرة واستثنائية للوصول إلى الحقيقة "بعيدا عن الميول والاتجاهات والمصالح"، ولم تخضع للضغوط أو عمليات الابتزاز والتهديد.

وأشار النائب الزاملي إلى أن التقرير تضمن توجيه الاتهام لـ35 شخصية مدنية وعسكرية لها علاقة بالأحداث.

وأكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، خلال استقباله أعضاء اللجنة، أن المجلس سيعرض التقرير في الجلسة المقبلة وبشكل علني، ليطلع الشعب على حقيقة ما جرى من أحداث تسببت في سقوط الموصل بيد داعش.

المصدر: راديو سوا/ وكالات