طائرة أميركية تشارك في الحملة ضد داعش
طائرة أميركية تشارك في الحملة ضد داعش- أرشيف

قصفت طائرات التحالف الدولي في وقت متأخر الأحد وفجر الاثنين عددا من مواقع تنظيم الدولة الإسلامية داعش جنوبي كركوك في شمال العراق، ما أسفر عن مقتل عدد من عناصر التنظيم بينهم قياديان، وتدمير أكداس للأسلحة والذخائر.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في كركوك بأن غارات التحالف نفذت بالتنسيق مع استخبارات قوات البيشمركة الكردية في قاطع داقوق، وأدت إلى تدمير أهداف حيوية لداعش في القرى جنوب مدينة كركوك.

وقال آمر قوات البيشمركة في قاطع داقوق العميد الركن أوراز عبد القادر عبد الرحمن في تصريح لـ"راديو سوا" إن أبرز الأهداف التي دمرتها الغارات مخازن للأسلحة والعتاد وممرات تستخدم لتنفيذ هجمات على البيشمركة والقرى المحاذية لداقوق، فضلا عن أهداف متحركة بينها عربات نقل الأشخاص والعتاد، وعربات ملغومة.

وأضاف عبد الرحمن أن قياديين اثنين في التنظيم قتلا خلال الضربات الجوية، أحدهما يدعى أبو بصير.

وكانت قوات مشتركة من البيشمركة والشرطة ووحدات مكافحة الإرهاب قد تمكنت من تحرير أكثر من 10 قرى من سيطرة تنظيم داعش بين جنوب كركوك وشمال صلاح الدين في الـ28 من الشهر الماضي.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في كركوك أحمد الحيالي.

​​

المصدر: راديو سوا

طائرة عراقية من نوع F 16
طائرة عراقية من نوع F 16

أعلن قائد القوة الجوية الفريق أنور حمه أمين، أن طائرات F 16 التي تسلمها العراق من الجانب الأميركي في تموز/يوليو الماضي، بدأت عملياتها القتالية منذ الجمعة الماضي. 

وقال أمين في مؤتمر صحفي عقده الأحد، إن مشاركة الطائرات في العمليات القتالية، جاء بعد موافقة وزارة الدفاع والقيادة العامة للقوات المسلحة.

وأوضح قائد القوة الجوية أن طائرات F16 نفذت بعد وصولها إلى العراق، عمليات استطلاع لمواقع ومخازن أسلحة تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية داعش، قبل أن تضرب أهدافها بدقة.

وأكدت قيادة العمليات المشتركة، من ناحيتها أن طائرات F16بدأت عملياتها القتالية، وزادت عدد طلعاتها الجوية وحققت نتائج إيجابية.

وقال المتحدث باسم القيادة العميد يحيى رسول لراديو سوا إن مقاتلات F16 نفذت منذ الثاني من شهر أيلول سبتمبر الجاري أكثر من 15 طلعة جوية:

​​وأضاف رسول أن الطائرات كانت دقيقة في ضرب أهدافها، وأن مشاركتها في العمليات القتالية ستؤثر على نحو إيجابي علي سير المعارك الميدانية:

​​المصدر: راديو سوا