المرجع الديني آية الله علي السيستاني - أرشيف
المرجع الديني آية الله علي السيستاني

دعا المرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله علي السيستاني، الجمعة، إلى توسيع نطاق الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

ونقل وكيل السيستاني، عبد المهدي الكربلائي، عنه القول "إن المعركة التي يخوضها العراق اليوم مع الإرهابيين هي كما قلنا سابقا معركة مفصلية ومصيرية لجميع العراقيين. ولكنها ليست هي معركتهم وحدهم، بل هي معركة العالم كله".

ويأتي كلام السيستاني غداة تصريح لرئيس الوزراء حيدر العبادي قال فيه إنه سيرحب بضربات جوية روسية ضد داعش في العراق. 

من ناحية أخرى، حذر السيستاني من الآثار السلبية لعدم محاسبة المتورطين بعمليات سرقة المال العام، وطالبت مجددا بوضع خطة واقعية تضمن تنفيذ الإصلاحات في المجالات كافة.

وقال أحمد الصافي ممثل المرجع علي السيستاني في خطبة الجمعة في كربلاء:

​​

المصدر: راديو سوا، وكالات

المرجع الديني آية الله علي السيستاني - أرشيف
المرجع الديني آية الله علي السيستاني

شدد المرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله علي السيستاني مجددا، الجمعة، على ضرورة إجراء إصلاحات اقتصادية وإدارية، محذرا من أن التأخر في تنفيذها سيؤدي إلى مظاهرات أكثر قوة من السابق.

وكان من المقرر خروج مظاهرات الجمعة للمطالبة بتنفيذ الإصلاحات التي أعلنت عنها حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي الشهر الماضي، لكن المظاهرات ألغيت لتزامنها مع احتفالات عيد الأضحى.

وقال ممثل السيستاني في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي إن تراجع حدة التظاهرات في الأيام الأخيرة لا يعني أنها توقفت.

وأضاف قوله: "إذا كانت نداءات الإصلاح قد خفت هذه الأيام، فإنها ستعود أكثر قوة حتى من السابق، وحينها لن يكون هناك مجال للتأسف".

وتابع الكربلائي "لا يمكن التفريق بين مؤسسات الدولة في العملية الإصلاحية بل لابد من القيام بها في جميعها قضائيا وتشريعيا وإداريا، وليعلم البعض الذين يمانعون من الاصلاح ويراهنون على أن تخف المطالبات به أنه ضرورة لا محيص منها".

​​ودعا الكربلائي خلال خطبة الجمعة الحكومة إلى الاستعانة بخبراء اقتصاديين للخروج من الوضع الراهن.

وأضاف "لا بد من تجديد النظر في السياسات المالية للحكومة و أن يضع الخبراء الاقتصاديون حلولا مناسبة تقي الشعب العراقي أوضاعا أكثر صعوبة من الوضع الراهن، والإصلاح بعضه يرتبط ببعض".

​​المصدر: راديو سوا/ وكالات