رئيس الوزراء حيدر العبادي في البرلمان يستمع لهمام حمودي نائب رئيس مجلس النواب (أرشيف)
رئيس الوزراء حيدر العبادي في البرلمان يستمع لهمام حمودي نائب رئيس مجلس النواب (أرشيف)

صوت مجلس النواب العراقي الإثنين لصالح قرار يمنع السلطتين التنفيذية والقضائية من استخدام صلاحياته التشريعية، في خطوة يرى فيها مراقبون تقييدا للإصلاحات التي تبناها رئيس الحكومة حيدر العبادي.

وقال رئيس البرلمان سليم الجبوري في بيان إن القرار يهدف إلى "التأكيد على احتفاظ المجلس بكامل صلاحياته من دون تفويض لأي جهة سواء كانت قضائية أو تنفيذية".

عضوة ائتلاف دولة القانون النائبة عالية نصيف أوضحت أن البرلمان بقراره هذا يسعى إلى إيقاف ما وصفتها بالتجاوزات الدستورية الناتجة عن القرارات الإصلاحية التي اتخذها العبادي.

وقالت نصيف إن البرلمان منح العبادي تفويضا لإجراء إصلاحات في إطار سقف زمني، لكن "حصل في الكثير من القرارات تجاوز على الدستور"، مضيفة أن القرارات التي أصدرها "باسم الشعب" أحرجت البرلمان لأنها لم تكن بالمستوى المطلوب:

​​
وتعليقا على قرار مجلس النواب، قال المتحدث باسم الحكومة سعد الحديثي لوكالة الصحافة الفرنسية، إن الحكومة "لم تقل إنها تريد أن تلغي دور البرلمان التشريعي... (وإن) كل ما صدر من قرارات عن مجلس الوزراء كان تنفيذا للتخويل الذي صدر عن مجلس النواب".

وكان مجلس النواب قد صوت بالإجماع في 11 آب/أغسطس الماضي على تفويض العبادي تنفيذ حزمة إصلاحات إدارية ومالية.

المصدر: مواقع قناة الحرة/ وكالات

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي برفقة الرئيس باراك أوباما، أرشيف
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي برفقة الرئيس باراك أوباما، أرشيف

أكد الرئيس باراك أوباما التزام الولايات المتحدة بمواصلة تقديم الدعم للعراق في حربه ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، وذلك خلال اتصال هاتفي جرى بينه وبين رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الجمعة.

وأشاد الرئيس بالتقدم الذي حققته القوات العراقية مؤخرا ضد التنظيم في بيجي ورحب بالحملة المتواصلة لعزل تنظيم داعش في الرمادي.

وأشار إلى أن واشنطن ستكثف مساعدتها للقوات الأمنية العراقية في هذه الجهود.

وحسب بيان للبيت الأبيض، فقد أبدى الرئيس أوباما دعمه لقيادة رئيس الوزراء العبادي في جهوده لمحاربة الفساد وتطبيق الإصلاحات الحكومية لإشاعة الاستقرار السياسي والازدهار الاقتصادي في البلاد .

وأبدى الطرفان مساندتهما الكاملة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم، مؤكدين أن كلا البلدين ملتزمان بشكل كامل بالشراكة مع المجتمع الدولي لإضعاف تنظيم داعش وهزيمته.

وأكد أوباما والعبادي على أهمية الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والعراق.

توقف عمليات الرمادي

وبشأن الأوضاع الميدانية، أعلن قائد عمليات محافظة الأنبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي وقف العمليات العسكرية في الرمادي بسبب سوء الأحوال الجوية ما أدى توقف الإسناد الجوي الذي يقدمه الطيران العراقي.

وقال مصدر في قيادة العمليات المشتركة إن عددا من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش قتلوا بعد محاولتهم الهجوم على معسكر للجيش في منطقة حصيبة شرق الفلوجة.

وأفادت قيادة الحشد الشعبي بمقتل 14 من عناصر التنظيم بعد محاولتهم الهجوم على مقار عسكرية للجيش و الحشد شرقي الرمادي.

المصدر: البيت الأبيض/ وكالات