المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى العراق يان كوبيش
المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى العراق يان كوبيش

رحب ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش السبت بالقرار الجديد الذي أصدره مجلس الأمن الدولي الجمعة حول محاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال كوبيش في بيان أن تنظيم داعش يشكل تهديدا مسبوق للسلام والأمن الدوليين، وعدّ قرار مجلس الأمن دليلا على عزم دول العالم مكافحته بكل الوسائل.

وأضاف كوبيش قوله إن شعب العراق يعاني يوميا بسبب إرهاب داعش وآيديولوجيته الشريرة، وقال إن هذا الالتزام المتجدد من المجتمع الدولي لمحاربته هو لمساعدة العراق، حسب بيان صادر عن ممثلية الأمم المتحدة في العراق يونامي.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أصدر الجمعة قرارا برقم 2249 بالإجماع على اتخاذ الدول الأعضاء في المنظمة الدولية، التدابير اللازمة وفقاً للقانون الدولي لمحاربة تنظيم داعش في الأراضي التي يسيطرعليها في سورية والعراق.

وحث القرارالدول الأعضاء على تكثيف جهودها لوقف تدفق المقاتلين الأجانب إلى العراق وسورية ومنع تمويل الإرهاب.

عراقيون في موقع انفجار سابق استهدف مواطنين من طائفة الشبك في نينوي
عراقيون في موقع انفجار سابق استهدف مواطنين من طائفة الشبك في نينوي

قالت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) في بيان صحافي الأربعاء إن الصحافيين يتعرضون لعميات اغتيال وترهيب ومضايقة في محافظة نينوى التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأعربت البعثة عن قلقها بشأن سلامة الصحافيين العاملين هناك في ظل تزايد أعمال العنف ضدهم، وذكر البيان أن الممثل الخاص للأمين العام في العراق يان كوبيش وممثل منظمة اليونسكو أكسل بلاث صرحا بأن الشواهد تؤكد تعرض الصحافيين للمخاطر في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم.

وشدد المسؤولان الأمميان على ضرورة أن يقدم الجناة إلى العدالة، وضرورة حماية الصحافيين وتسهيل عملهم بموجب حق وسائل الإعلام في انتاج التقارير والأخبار بصورة مستقلة ودون تدخلات.

1325 قتيلا مدنيا الشهر الماضي

وأعلنت يونامي مقتل 1325 عراقيا وإصابة 1800 آخرين نتيجة أعمال العنف في شهر آب/ أغسطس الماضي.

وقال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بالعراق يان كوبيش في تصريحات صحافية إنه "مع العدد المتزايد من الضحايا والنازحين، فإن التنفيذ الناجح لخطة الإصلاح الحكومية سيكون له الأهمية القصوى لاستعادة النظام والشرعية والعدالة الاجتماعية في البلاد".

وتعتبر محافظة بغداد الأكثر تضررا إذ بلغ مجموع الضحايا المدنيين 1069 شخصا، بينهم 318 قتيلا و751 جريحاً، فيما سقط بمحافظة ديالى 108 قتلى و162 جريحا، تلتها محافظة نينوى التي سقط فيها 69 قتيلا وثلاثة جرحى.

المصدر: وكالات