طائرة أميركية تشارك في الحملة ضد داعش
طائرة أميركية تشارك في الحملة ضد داعش

قتل وأصيب عشرات من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش في ضربات نفذها التحالف الدولي في مدينة الموصل وأطرافها شمال العراق، حسب ما أفادت به مصادر عسكرية عراقية.

وأوضح مصدر في قيادة عمليات نينوى، أن طيران التحالف قصف رتلا مكونا من 40 آلية عسكرية لداعش محملة بالمقاتلين والأسلحة، كان متوجها من الموصل إلى قضاء الشرقاط شمالي محافظة صلاح الدين.
 
وأضاف المصدر أن القصف أسفر عن قتل أكثر من 15 من عناصر داعش، بينهم من يسمى نائب والي الشرقاط المكنى أبو فهد الجزراوي، فضلا عن جرح عدد كبير من المسلحين، مشيرا إلى أن بعض الجرحى نقلوا إلى مستشفى الجمهوري العام في الموصل.

وقصف التحالف في الموصل أيضا مواقع داعش في مناطق الغابات والمجموعة والمهندسين، وقرى قرب قضاء عقرة شرقي المدينة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد الحيالي:

​​

ويأتي هذا فيما أفاد مسؤول كردي في نينوى، بأن نحو 20 عائلة لمسلحي داعش، وصلت إلى الموصل قادمة من الرقة السورية عبر قضاء البعاج غربي المحافظة، بعد تكثيف الضربات الفرنسية للمدينة، معقل التنظيم في سورية.


المصدر: راديو سوا

طائرات أميركية ضمن التحالف الدولي ضد داعش
طائرات أميركية ضمن التحالف الدولي ضد داعش

قتل أكثر من 30 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية داعش وأصيب آخرون في غارات مكثفة لطيران التحالف الدولي استهدفت مواقع للتنظيم المتشدد وتحركاته في مدينة الموصل شمال العراق، ليل الثلاثاء وفجر الأربعاء.

وقال مسؤول إعلام الاتحاد الوطني غياث سورجي في تصريح لـ"راديو سوا"، إن الضربات الجوية وقعت في قرية تابعة لناحية بعشيقة، وقرية حلبية في محور بادوش، وقرية العاشق في محور الكسك، وقرية الدير في ناحية وانه، ونقطة تفتيش الموصل-بغداد.

وأضاف أن الغارات استهدفت أحياء داخل مدينة الموصل، منها 17 تموز وخزرج وحي العربي، فضلا عن تدمير أسلحة وعربات تابعة لداعش. 

​​

وفي سياق متصل، اعتقل داعش عشرات من كوادر الجبهة التركمانية في محافظة نينوى، وقال سورجي إن عناصر التنظيم ألقوا القبض على نحو 50 من عناصر الجبهة في الموصل وضواحيها، مشيرا إلى اقتيادهم إلى مناطق مجهولة.

​​

المصدر: راديو سوا