كاميرون خلال جلسة لمجلس العموم البريطاني
كاميرون خلال جلسة لمجلس العموم البريطاني

دعت وزارة الخارجية العراقية، السبت، السياسيين ووسائل الإعلام إلى عدم تحريف تصريحات المسؤولين الغربيين بشأن العراق، وحذرت من تداعيات نقل أخبار مغلوطة، على علاقات العراق مع دول العالم.

المتحدث باسم الوزارة أحمد جمال ذكر في بيان أن "بعض وسائل الإعلام وشخصيات سياسية تداولوا أخبارا وتصريحات مغلوطة عن مواقف بعض الدول تجاه سيادة العراق وحربه العادلة ضد الإرهاب ووحدة أراضيه".


وأشار إلى حصول ما وصفه بالتحريف لجزء من كلمة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أمام برلمان بلاده الخميس، نافيا صحة ما نسب إلى كاميرون بأن "قوات البيشمركة هي قوات بريطانية في العراق". 

وكانت وزارة الخارجية العراقية قد نفت، الاثنين "مزاعم" تصويت الكونغرس الأميركي على تقسيم العراق، مؤكدة أنها أنباء عارية عن الصحة. 

المصدر: بيان وزارة الخارجية العراقية

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي
رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي

انتقد رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي الخميس، سياسات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، واصفا إياها بالعدوانية، وذلك على خلفية إسقاط الطائرة الروسية.

وقال المالكي إن "أردوغان يدعي أن طائرة روسية اخترقت أجواء تركيا لثوان قليلة، متناسيا أن طائراته تنتهك أجواء العراق وسورية يوميا، ودباباته تعبث بحدود هذين البلدين كيفما تشاء، وسط صمت محلي وإقليمي ودولي غريب".

وأضاف المالكي قوله إن الازدواجية والسياسات العدوانية التي يتبناها أردوغان تهدد العالم بحرب جديدة، وتابع أن الرئيس التركي لا يكتفي بتسهيل تحركات عصابات تنظيم الدولة الإسلامية داعش، بل يقوم بتهديد الجهود الدولية المسخرة للقضاء على التنظيم.

واعتبر المالكي أردوغان "شخصية خطيرة  تهدد الأمن العالمي والسلام الدولي"، داعيا الحكومة العراقية ودول الإقليم ومجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ ما يلزم من إجراءات لوقف هذا التهديد.

في المقابل، أكد الرئيس التركي أن التزام تركيا ضد داعش "لا جدال فيه"، حسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وجاء تعليق المالكي ردا على أسئلة الصحافيين الموجهة إليه عبر نافذة التواصل مع وسائل الإعلام بشأن تقييمه للتطورات على الحدود السورية التركية، وهو يعد أول تعليق عراقي حيال حادثة إسقاط الطائرة الروسية.

وكانت بغداد تتهم بشكل متكرر أنقرة بالتدخل في الشؤون الداخلية العراقية، لكن حدة التوتر تراجعت بعد تسلم حيدر العبادي رئاسة الوزراء منذ نحو عام.

المصدر: وكالات