ستيف وارن
ستيف وارن

أعلن المتحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش، العقيد ستيف وارن الأربعاء، أن وحدة القوات الخاصة الأميركية الجديدة التي ستنتشر في العراق للقيام بعمليات ضد التنظيم ستتكون "على الأرجح" من 100 عنصر.

وبخصوص الانتشار الجديد الذي أعلن عنه وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر الثلاثاء، قال وارن في مؤتمر عبر الفيديو من بغداد: "سيكون هناك على الأرجح 100 عنصر وربما أقل بقليل".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين:

​​

المصدر: راديو سوا/ وكالات

 المتحدث باسم التحالف العقيد ستيف وارن
المتحدث باسم التحالف العقيد ستيف وارن

أكد التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، أن تبعات قضية إسقاط تركيا للمقاتلة الروسية الأسبوع الماضي، لن تؤثر على العمليات الجوية التي ينفذها التحالف في المنطقة.

وقال المتحدث باسم التحالف العقيد ستيف وارن خلال حديثه لعدد من وسائل الإعلام الاثنين، إن التحالف اتخذ إجراءات للتنسيق مع الجانب الروسي لحماية جميع الجهات العاملة في سماء سورية.
ونفى وارن الأنباء التي تتحدث عن دعم تركيا لتنظيم داعش، واصفا أنقرة بالشريك المهم في العمليات ضد التنظيم.

وقال إن ضربات التحالف قتلت منذ انطلاقها العام الماضي، نحو 23 ألفا من عناصر داعش، وتابع أن طيران التحالف دمر 400 صهريج كان يستخدمها في تهريب النفط إلى تركيا، مشيرا إلى أن صعوبة إيقاف عمليات التهريب تكمن في طول الشريط الحدودي بين العراق وتركيا، فضلا عن استخدام المهربين أساليب ذكية لتهريب النفط، على حد قوله.

وفي سياق متصل، أشار وارن إلى أن قصف مقاتلات التحالف لجسر الفلسطيني جنوبي الرمادي أسهم في إيقاف الهجمات التي ينفذها داعش باستخدام السيارات الملغومة، مشددا على أن الحكومة الأميركية والتحالف الدولي لم يضعا أي شروط على قوات الأمن العراقية مقابل تقديم الإسناد لها.

المصدر: راديو سوا